بارزاني: لا نريد الاقتتال ولكن نحن على استعداد للدفاع عن شعبنا وبلدنا

6 ديسمبر، 2012 1:34 ص 157 مشاهدة

شدد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على ان أسوأ شيء هو وقوع اقتتال بين قوميتين، معربا عن اسفه الشديد من رؤية البعض وهم ينادون الى اقتتال كردي – عربي، داعيا  شعب كردستان الى عدم الوقوع في مثل هذا الفخ، كما دعا عموم الشعب العراقي للوقوف ضد هذا النهج الخطر.

وكتب رئيس اقليم كردستان على صفحته الخاصة في شبكة  التواصل الاجتماعي الـ “فيسبوك” ، “كان موقف الكورد دائما موقفا دفاعيا وضد الاقتتال وهدر الدماء، والآن لديه نفس الموقف”.

واضاف رئيس الاقليم ،”مع أن شعب كوردستان تعرضوا الى ظلم ومآسي كبيرة، سواء كان في ثورة ايلول او في عمليات الانفال أم في القصف الكيمياوي، الا ان عند اندلاع انتفاضة عام 1991 تعاملوا بتسامح وأخلاقية عالية”.

واشار الى انه “مع كل هذه الجرائم التي ارتكبت ضده لم يقدم شعب كوردستان على الانتقام ولم يصدر منه اي رد فعل ضد العرب”.

وقال رئيس الاقليم “كان توجيهات البارزاني الخالد الينا دائما هي عدم السماح لاندلاع القتال بين الكورد والعرب، وكانت كوردستان دوما ملاذا آمنا للمناضلين العرب وكافة العراقيين”.

وشدد بارزاني على ان “أسوأ شيء هو وقوع اقتتال بين قوميتين، ولكن للأسف الشديد نرى ان البعض ينادون الى اقتتال كوردي – عربي”.

وقال رئيس الاقليم “في الوقت الذي ادعوا شعب كوردستان بعدم الوقوع في مثل هذا الفخ، ادعو عموم الشعب العراقي للوقوف ضد هذا النهج الخطر، ومن يدعو الى مثل هذا الاقتتال سيكون مسؤولا امام الله والشعب والقانون”.

واختتم رئيس اقليم كوردستان بالقول “لا نريد الاقتتال ولكن نحن على استعداد للدفاع عن شعبنا وبلدنا”.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *