برنامج الاغذية العالمي أرسل مؤناً لـ1,5 مليون شخص في سوريا في ايلول/سبتمبر

26 نوفمبر، 2012 6:28 ص 219 مشاهدة

أعلن برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة الثلاثاء انه ارسل مساعدة غذائية الى حوالى 1,5 مليون شخص في سوريا في ايلول/سبتمبر الماضي، مقابل 850 ألفاً في الشهر السابق.

وقال الدالي بلقاسمي المدير الاقليمي لبرنامج الاغذية العالمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا وآسيا الوسطى واوروبا الشرقية للصحفيين في جنيف: “ان الوضع يتفاقم”.

واضاف بلقاسمي ان برنامج الاغذية العالمي كان يهدف في كانون الاول/ديسمبر الماضي الى تقديم مساعدة غذائية الى 50 الف سوري داخل سوريا، لكن هذا الهدف رفع تدريجيا ليبلغ 850 الف شخص في اب/اغسطس و1,5 مليون شخص في ايلول/سبتمبر.

وأكد ان الوضع “يتزايد صعوبة أكثر فأكثر”، موضحاً “ان الاشخاص ينزحون داخل (البلاد) مرة ومرتين او ثلاث مرات، ويذهبون من مكان الى آخر بحثا عن ملجأ”، و”أخشى ألا يساعدنا الشتاء”.

وتقدر الامم المتحدة عدد النازحين داخل حدود سوريا بحوالي 1,2 مليون سوري، فيما تشير السلطات السورية الى 3,2 مليون نازح كما قال بلقاسمي.

ولفت مسؤول برنامج الاغذية العالمي الذي زار مؤخراً سوريا والبلدان المجاورة التي تؤوي عدداً متزايداً من اللاجئين بسبب الحرب الاهلية التي تجتاح سوريا، الى ان تنفيذ وقف لإطلاق النار سيسهل مهمة وكالته.

وقال: “آمل حقا ان يتم وقف اطلاق النار”، مضيفاً ان وقف المعارك “سيسمح لنا بإرسال مزيد من المؤن الى المنطقة والتنسيق بشكل افضل”.

وأكد بلقاسم ان برنامج الاغذية قدم مساعدة غذائية الى حوالى 120 الف سوري لجأوا الى البلدان المجاورة ويأمل ان يتمكن من مساعدة حوالى 500 الف لاجىء سوري بحلول حزيران/يونيو 2013 كما قال.

برنامج الاغذية العالمي أرسل مؤناً لـ1,5 مليون شخص في سوريا في ايلول/سبتمبر

أعلن برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة الثلاثاء انه ارسل مساعدة غذائية الى حوالى 1,5 مليون شخص في سوريا في ايلول/سبتمبر الماضي، مقابل 850 ألفاً في الشهر السابق.

وقال الدالي بلقاسمي المدير الاقليمي لبرنامج الاغذية العالمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا وآسيا الوسطى واوروبا الشرقية للصحفيين في جنيف: “ان الوضع يتفاقم”.

واضاف بلقاسمي ان برنامج الاغذية العالمي كان يهدف في كانون الاول/ديسمبر الماضي الى تقديم مساعدة غذائية الى 50 الف سوري داخل سوريا، لكن هذا الهدف رفع تدريجيا ليبلغ 850 الف شخص في اب/اغسطس و1,5 مليون شخص في ايلول/سبتمبر.

وأكد ان الوضع “يتزايد صعوبة أكثر فأكثر”، موضحاً “ان الاشخاص ينزحون داخل (البلاد) مرة ومرتين او ثلاث مرات، ويذهبون من مكان الى آخر بحثا عن ملجأ”، و”أخشى ألا يساعدنا الشتاء”.

وتقدر الامم المتحدة عدد النازحين داخل حدود سوريا بحوالي 1,2 مليون سوري، فيما تشير السلطات السورية الى 3,2 مليون نازح كما قال بلقاسمي.

ولفت مسؤول برنامج الاغذية العالمي الذي زار مؤخراً سوريا والبلدان المجاورة التي تؤوي عدداً متزايداً من اللاجئين بسبب الحرب الاهلية التي تجتاح سوريا، الى ان تنفيذ وقف لإطلاق النار سيسهل مهمة وكالته.

وقال: “آمل حقا ان يتم وقف اطلاق النار”، مضيفاً ان وقف المعارك “سيسمح لنا بإرسال مزيد من المؤن الى المنطقة والتنسيق بشكل افضل”.

وأكد بلقاسم ان برنامج الاغذية قدم مساعدة غذائية الى حوالى 120 الف سوري لجأوا الى البلدان المجاورة ويأمل ان يتمكن من مساعدة حوالى 500 الف لاجىء سوري بحلول حزيران/يونيو 2013 كما قال.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *