تدمير منزل جهادى متهم بتفجير مروحية الجيش المصرى بسيناء

29 يناير، 2014 9:19 م 62 مشاهدة

download (2)

رحاب نيوز- القاهرة-  رن أ

نجحت القوات الجوية المصرية في تدمير منزل لـ"مرسي الجوكر"، وهو أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة، ومتورط في استهداف المروحية العسكرية التي سقطت يوم الجمعة الماضي.

وأوضح المتحدث العسكري العقيد أحمد محمد علي أن "طائرات القوات الجوية استهدفت صباح اليوم الأربعاء منزلين لعناصر تكفيرية شديدة الخطورة موالية لجماعة الإخوان الإرهابية بجنوب الشيخ زويد".

ووفقاً للمتحدث، فإنه تم تدمير منزل مهجور ملحق به مزرعة، ومملوك للمدعو عايش الوحشي، أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة بشمال سيناء، حيث يستخدم المنزل المذكور في إيواء العناصر التكفيرية وتخزين الأسلحة والذخائر والمتفجرات.

وأضاف أن أعمال القصف التي قامت بها طائرات القوات الجوية أدت إلى انفجار هائل بالمنزل المذكور، بما يؤكد وجود كميات كبيرة من المواد المتفجرة والذخائر بداخله.

كما أفادت أجهزة القوات المسلحة بشمال سيناء بمقتل اثنين من العناصر التكفيرية شديدة الخطورة، وهما "سليمان أبو زريعي" و"جميل سليمان أبو زريعي" خلال عمليات القصف الجوي في جنوب الشيخ زويد.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *