تذكري …

26 يناير، 2014 7:53 م 151 مشاهدة

جوان سوز

كلمَّا عُدتِ

من المدرّسة

ومشيتِ من بينِ الأحجار

تذكري …

مشيتُ  معكِ يوماً

مررتُ من هناك

ولم يَكُن قلبي

من حجر .

 

وكلما قرأتِ ذاك التقرير

تذكريني أيضاً

وسأتذكرُكِ

ولن أنسى

لونَ عينيكِ

والحزنَ

والكحّلَ

والتلاميذَ

سأتذكركِ

من رأسكِ

لأخمصَ القدمين .

 

أنا غريقُكِ الأول

والكابوس الأخير

أنا الحلم الذي

لن يتكرر أبداً

والعابثُ بكِ

بأدواته القديمة

ورئتي التي تموت

من الدخان دون أن تتنفسي منها

وكذلك قلمي الذي سَلِمَ من العطب

ككل الأشياء الأخرى

في هذا الشتاء الطويل .

 

أنا الذي سيتذكركِ

في كل الفصول دوماً

من التعبِ إلى الرجاء

ومن الجبلِ إلى الجبلِ

بكلِ التفاصيل الجميلة

سأبحثُ عنكِ من الآن

بين حباتِ الندى والمطر

وبين الناس التافهين

سأبحثُ عنكِ أيضاً

سأتذكركِ

لأقول لهم :

أحببتُكِ بأسف

بأسفٍ أحببتُكِ

أنا الذي قلتُ لكِ

مُجاملاً ذات يوم

بأني أموتُ بكِ

وها أنا أموت حقاُ .

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *