تراجع الطلب على القطع الأجنبي في المصارف السورية إلى 2.5 مليون دولار

27 نوفمبر، 2012 4:18 ص 127 مشاهدة


كشفت بيانات “مصرف سورية المركزي” عن ﺘﺭﺍﺠﻊ الطلب على القطع الأجنبي لدى المصارف العاملة في السوق المحلية ﺒﻭﺍﻗﻊ 1.5 ﻤﻠﻴﻭﻥ دولار ﺇﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ عادل 2.5 ﻤﻠﻴﻭﻥ ﺩﻭﻻﺭ.

وقد ﻨﺘﺞ ﺫﻟﻙ بشكل رﺌﻴﺴﻲ ﻋﻥ ﺍﻨﺨﻔﺎﺽ ﺍﻟﻁﻠﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻴﻭﺭﻭ ﺇﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ ﻨﺼﻑ ﻤﻠﻴﻭﻥ يورو مقارنة ﺒﻤﺴﺘﻭﻯ 3 ملايين ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺩﺍﻭﻻﺕ ﺍﻟﺴﺎﺒﻘﺔ، في حين ﺍﺭﺘﻔﻊ ﺍﻟﻁﻠﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺩﻭﻻﺭ الأميركي ﺇﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ ﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﻤﻠﻴﻭﻥ مقارنةً ﺒﻤﺴﺘﻭﻴﺎﺕ ﻻ ﺘﺘﺠﺎﻭﺯ ﻨﺼﻑ ﻤﻠﻴﻭﻥ ﺩﻭﻻﺭ.

وفي المقابل ﺍﺭﺘﻔﻊ العرض ﺇﻟﻰ ﻤﺎ ﻴﻌﺎﺩل 2 ﻤﻠﻴﻭﻥ ﺩﻭﻻﺭ مقارنةً ﺒـ1.5 ﻤﻠﻴﻭﻥ ﺩﻭﻻﺭ، وجاء ﺫﻟﻙ وفقاً للمركزي بسبب ارتفاع ﺍﻟﻌﺭﺽ ﻤﻥ ﺍﻟﺩﻭﻻﺭ ﺒﻭﺍﻗﻊ ﻨﺼﻑ ﻤﻠﻴﻭﻥ ﺇﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ 1.7 ﻤﻠﻴﻭﻥ ﺩﻭﻻﺭ، ﻓﻲ ﺤﻴﻥ ﺍﺴﺘﻘﺭ ﺍﻟﻌﺭﺽ ﻤﻥ ﺍﻟﻴﻭﺭﻭ ﻋﻨﺩ ﻤﺴﺘﻭﻴﺎﺕ ﻤﺘﺩﻨﻴﺔ، ﻭﻗﺩ ﺴﺠﻠﺕ ﺘﻌﺎﻤﻼﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﻓﻴﻤﺎ ﺒﻴﻨﻬﺎ مستويات ﺼﻔﺭﻴﺔ.

وفيما يخص ﻤﺭﺍﻜﺯ ﺍﻟﻘﻁﻊ، ﻓﻘﺩ ﺍﻨﺨﻔﻀﺕ ﻨﺴﺒﺔ ﻤﺭﺍﻜﺯ ﺍﻟﻘﻁﻊ ﺍﻷﺠﻨﺒﻲ ﺍﻟﻤﺩﻴﻨﺔ ﺒﺎﻟﺩﻭﻻﺭ ﺍﻷﻤيرﻜﻲ ﻤﻥ ﺇﺠﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﺭﺍﻜﺯ ﺍﻟﻤﺩﻴﻨﺔ ﺒﺎﻟﻌﻤﻼﺕ ﺍﻷﺠﻨﺒﻴﺔ ﻟﺩﻯ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺍﻟﻤﺭﺨﺼﺔ ﺇﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ 75.95% ﻤﻘﺎﺭﻨﺔ ﺒـ77.46%.

ﻜﻤﺎ ﺍﻨﺨﻔﻀﺕ ﻨﺴﺒﺔ ﺍﻟﻤﺭﺍﻜﺯ ﺍﻟﺩﺍﺌﻨﺔ ﺒﺎﻟﺩﻭﻻﺭ ﻤﻥ ﺇﺠﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﺭﺍﻜﺯ ﺍﻟﺩﺍﺌﻨﺔ ﺒﺎﻟﻌﻤﻼﺕ ﺍﻷﺠﻨﺒﻴﺔ ﻤﻘﻴﻤﺔ ﺒﺎﻟﺩﻭﻻﺭ الأميركي ﻟﺩﻯ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺍﻟﻤﺭﺨﺼﺔ ﻓﻲ ﺘﺩﺍﻭﻻﺕ أمس إﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ 31.32% مقارنةً ﺒـ31.74%.

مع العلم أﻥ ﻤﺭﺍﻜﺯ ﺍﻟﻘﻁﻊ ﺍﻷﺠﻨﺒﻲ ﺍﻟﺩﺍﺌﻨﺔ ﻟﺩﻯ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﺘﺘﺭﻜﺯ ﺒﺸﻜل ﺭﺌﻴﺴﻲ على ﺍﻟﻌﻤﻼﺕ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ما ﺯﺍﻟﺕ ﺘﺘﺴﻡ ﺒﺄﻨﻬﺎ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﺌﺩ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺘﺭﺘﺒﻁ ﻓﻲ ﺍﻟﻭﻗﺕ ﻨﻔﺴﻪ ﺒﺴﻌﺭ ﺼﺭﻑ ﺜﺎﺒﺕ ﻤﻘﺎﺒل ﺍﻟﺩﻭﻻﺭ الأميركي، ﻓﻲ ﺤﻴﻥ ﺍﺭﺘﻔﻊ ﺍﺤﺘﻔﺎﻅ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ ﺍﻟﻌﺎﻤﻠﺔ ﺒﻤﺭﺍﻜﺯ ﺩﺍﺌﻨﺔ ﺒﺎﻟﻴﻭﺭﻭ، ﻭﺴﻁ ﺘﻭﺠﻪ ﺍﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺭﻴﻥ ﻟﻠﺘﻌﺎﻤل ﺒﺎﻟﻴﻭﺭﻭ ﻭﺫﻟﻙ ﻋﻠﻰ ﺨﻠﻔﻴﺔ ﺘﺨﻭﻑ ﺍﻟﻤﺴﺘﺜﻤﺭﻴﻥ ﻤﻥ ﺍﻟﺘﻌﺎﻤل ﺒﺎﻟﺩﻭﻻﺭ الأميركي ﺇﺜﺭ ﺍﻟﻌﻘﻭﺒﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﺭﻀﺘﻬﺎ ﺍﻟﻭﻻﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺩﺓ الأميركية ﻋﻠﻰ ﺤﻭﺍﻻﺕ ﺍﻟﺩﻭﻻﺭ الأميركي.

وبحسب صحيفة “الوطن” المحلية، حافظ سعر صرف الدولار الأميركي الخاص بتعاملات الأفراد للأغراض الشخصية على مستواه السابق في “المصرف التجاري السوري”، وذلك عند 80.6 ل.س للشراء و81.6 للمبيع.

وساد استقرار نسبي في تعاملات السوق السوداء فيما يخص سعر الدولار، حيث تماسك سعر الشراء عند مستوى 82 ل.س، أي بما يزيد 1.4 ل.س عن سعر شراء التجاري، ويزيد 40 قرشاً عن مبيع التجاري، وهذا ما يشكل ربح المضاربة لكل دولار بين التجاري والسوداء.

ولكن سعر المبيع في السوداء تحرك بحدود نصف ليرة، ملامساً مستوى 83، وهذه الآلية تزيد من تركيز عمليات الشراء في “المصرف التجاري” نظراً للفارق المهم بين السوداء والتجاري، والذي يبلغ 1.4 ل.س لكل دولار.

أما رسمياً، فقد ﺍﺭﺘﻔﻊ ﺍﻟﺩﻭﻻﺭ ﻤﻘﺎﺒل ﺍﻟﻠﻴﺭﺓ ﻓﻲ ﻨﺸﺭﺓ ﺃﺴﻌﺎﺭ ﺼﺭﻑ ﺍﻟﻌﻤﻼﺕ ﺍﻷﺠﻨﺒﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ 70.89 ل.س ﻟﻠﺩﻭﻻﺭ مقارنةً ﺒﻤﺴﺘﻭﻯ 70.84 ل.س ﻟﻠﺩﻭﻻﺭ، ﻓﻲ ﺤﻴﻥ ﺍﻨﺨﻔﺽ ﺍﻟﻴﻭﺭﻭ ﺇﻟﻰ ﻤﺴﺘﻭﻯ 91.90 ل.س ﻟﻠﻴﻭﺭﻭ مقارنةً ﺒﻤﺴﺘﻭﻯ 91.97 ل.س.

أي إن دولار المركزي قد ارتفع بنسبة 0.07% أمام الليرة، مسايراً ارتفاع العملة الأميركية أمام وحدة حقوق السحب الخاصة أمس بحدود 0.12%، وذلك وفق بيانات صندوق النقد الدولي.

وعلى ذلك بلغت قيمة وحدة حقوق السحب الخاصة أمس 108.14 ل.س.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *