تقرير لمدينة سرى كانييه ,الإثنين 19-11-2012 حتى الآن

19 نوفمبر، 2012 6:11 م 203 مشاهدة

تقرير لمدينة سرى كانييه ,الثلاثاء 19-11-2012 حتى الآن

دعت الهيئة الكوردية العليا يوم أمس بقيام مظاهرة مركزية دعت فيها كل من ابناء الحسكة وقامشلو وعامودا والدرباسية للتظاهر في الساعة 12 ظهراً في مدينة سرى كانييه تحت عنوان “تظاهرة رجوع الأهالي”
كما لبى الشعب الكوردي نداء الهيئة الكوردية العليا وتجمع اهالي كل المدن الكوردية في سرى كانييه عِندَ طريق الدرباسية
ففي تمام الساعة 10 صباحاً من صباح اليوم تم إطلاق النار على المدنيين الكورد من قِبل كتائب تابعة للجيش الحر في سرى كانييه

لمنع التظاهر في المدينة ! ,فقام قوات من الحماية الشعبية YPG بالرد على الكتائب المسلحة التابعة للجيش الحر
حيث قامت عناصر هذه الكتائب بإنزال علم PYD من إحدى الحواجز على طريق الدرباسية.
هذا وقد اصيب بعض من الكتائب التابعة للجيش الحر إثر الاشتباكات التي دارت بين هذه الكتائب ولجان الحماية الشعبية الكوردية.
حيث اقامت كتائب الجيش الحر بوضع حاجز خلف حاجز الـ PYD لمنع وصول المتظاهرين إلى سرى كانييه.
هذا وقد افاد مراسلنا في سرى كانييه إستشهاد رئيس مجلس غربي كوردستان في سرى كانييه الإستاذ عابد خليل ,على أيدي كتائب الجيش الحر
حيث افاد مراسلنا بأن الاستاذ عابد خليل كانَ رسولاً أعزلاً مِن الـ PYD إلى كتائب الجيش الحر لحل الأزمة والتفاوض بين الطرفين ,فقامت كتائب الجيش الحر بإطلاق النار عليه ونال حدثه أمام المصرف التجاري في سرى كانييه.
ودارت الإشتباكات بين الطرفين في سرى كانييه عِندَ سوق الفروج بإتجاه حي الحوارنة شمال المنطقة ,حيثُ استخدم كتائب الجيش الحر قذائف الهاون وضربها على حواجز وحدات الحماية الشعبية YPG
وقد افاد مراسلنا بمقتل اربعة من كتائب الجيش الحر على يد وحدات الحماية الشعبية الكوردية وتم نقلهم مباشرة عبر معبر مدينة سرى كانييه إلى مدينة جيلان بينر التركية.
حيثُ تمَّ مقتل ماجد العبد الله (ابو اسد) قائد كتيبة عباد الرحمن على ايدي قوات الحماية الشعبية الكوردية إثر اشتباكات بينَ الطرفين.
وايضاً مقتل المدعو وائل حاج رحيم من كتائب غرباء الشام على ايدي قوات الحماية الشعبية الكوردية.
هذا وقد أصيب اربعة من وحدات الحماية الشعبية على ايدي كتائب الجيش الحر وقد تم نقلهم إلى مدينة قامشلو للعلاج في مستشفيات مدينة قامشلو.
هذا وقد افاد مراسلنا بأنَّ هناك انباء بأنَّ الجيش التركي يقوم بإطلاق النار وقصف موقع حاجز الوحدات الحماية الشعبية الكوردية في سرى كانييه , هذا وقد اصدر قرار فوري من الحكومة التركية بِغلق الحدود السورية التركية في سرى كانييه لعدم خروج اهالي سرى كانييه من المدينة وعدم دخول شباب سرى كانييه مِن تركية إلى المدينة.
هذا وقد افاد مراسلنا إستشهاد خمسة مِن قوات الحماية الشعبية الكوردية على ايدي كتائب غرباء الشام بعد نصب كمين لهم في منطقة الأسدية القريبة من مدينة سرى كانييه.
حيثُ تم إرسال وفد مِن المجلس المحلي الكوردي التابع للمجلس الوطني الكوردي في سوريا لِحل الأزمة ووقف سفك الدماء والتفاوض لإجاد حل سريع ,وتمَّ رفض الهدنة مِن قِبل كتائب الجيش الحر.
حيثُ افاد مراسلنا بأنَّ (بعض) الكتائب المشاركة في القتال الحاصل في سرى كانييه هم :
كتيبة غرباء الشام
كتيبة عباد الرحمن
كتيبة جند الله
كما أنَّ هذه الكتائب تابعة لـ نواف راغب البشير.
وبعد مرور الوقت مِن الإشتباكات تم مقتل جمعة ميمي قائد لواء التوحيد في سرى كانييه على يد قوات حماية الشعب الكوردي.
حيثُ تمَّ اسر ما يقارب خمسون شخصاً بينهم مدنيين وبينهم من قوات الحماية الشعبية الكوردية من قِبل كتائب الجيش الحر كرهائن وتم نقلهم إلى الجانب التركي مِن معبر مدينة سرى كانييه.*وكالة رِحاب الاخبارية – مكتب سرى كانييه
19-11-2012

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *