تقرير مُفصل عن مدينة سرى كانييه (رأس العين) اليوم 14-11-2012

15 نوفمبر، 2012 11:33 م 264 مشاهدة
تقرير مُفصل عن مدينة سرى كانييه (رأس العين) اليوم 14-11-2012

تقرير مُفصل عن مدينة سرى كانييه (رأس العين) اليوم 14-11-2012

منذ فجر اليوم من الساعة الثانية صباحاً والأوضاع كانت سيئة للغاية حيث لم تهدء مدفعيات النظام في منطقة العالية وأصفر نجار وطائرات الميغ لم تهدء في سماء سرى كانييه (رأس العين) واستهدافها للبيوت والمدنيين ,
وإرتفاع اعمدة الدخان في سماء المدينة نتيجة حرق البيوت والشوارع.
ففي هذه الأوقات بالنسبة للجيش الحر كانت معارك حسم واشتباكات عنيفة بين الحر والنظامي , وقد أفاد مراسلنا بأن للمرة الثالثة مروحيات النظام العسكرية حاولت

انزال ذخائر لموقع اصفر نجار المُحاصر من قبل الجيش الحر حيث سارع الحر وأستولى عليها وهي 13 ألف طلقة متنوعة.
حيث افاد مراسلنا بإنشقاق 12 عسكري من الجيش النظامي وتم تأمينهم من قِبل الجيش الحر.
وفي ظل هذه المعارك العنيفة وفي الساعة 3 والنصف ظهر اليوم تم تحرير اصفر نجار في سرى كانييه (رأس العين) بالأكمل حيثُ غنمت كتائب الجيش الحر ذخائر كثيرة واسلحة جديدة ورشاشات ثقيلة بالإضافة إلى اسر عدد من جنود النظام ويُعتقد ان ضابطاً من آل الأسد قد هرب مُخلفاً وراءه عشرات القتلى في معركة تحرير اصفر نجار.
وبعد هذه الأحداث التي حصلت تراجع رتل عساكر وجيش النظام الذي كان آتياً مؤازرة لجيش النظام في اصفر نجار.
———————-
تحرير قصر اصفر نجار
http://youtu.be/kn7fHe2XN3g

صباحا قبل التحرير
القصف على سرى كانييه (راس العين) واصفر نجار
الحسكة راس العين قصف اصفر نجار قبل تحريرها
http://youtu.be/Vuc2ipBMDsM
سرى كانييه (راس العين) طيران الميغ وهو يقصف المدينه
http://youtu.be/A6lE1p7Gy8k

واقام طلبه كليه الهندسه المدينه وكليه الاقتصاد اعتصاما طلابيا
نصره لسرى كانييه (راس العين) المنكوبه والتي تتعرض لليوم الرابع على التوالي للقصف
http://youtu.be/ylCurP7wamA

قناة الجزيره الاخباريه اليوم اعد مراسلها في سرى كانييه (راس العين) تقريرا
كما يظهر التقرير استهداف الكنائس والمساجد في المدينه
http://youtu.be/z0YnoEGbb28

في الجانب الاقتصادي اعدة قناة سوريا الغد تقريرا حول قمح محافظة الحسكة الذي كان ينهب كل يوم وينقل الى جهات مجهوله قوت الشعب ينسرق وخبزه يسرق حتى جاء الجيش الحر واوقف هذه السرقات
http://youtu.be/Mvim5sQJqSE

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *