جبهة ثوار سوريا تمهل “داعش” 24 ساعة للإنضمام لها أو للخروج من سوريا

4 يناير، 2014 1:21 ص 84 مشاهدة

souria
" رحاب نيوز " ر ن ا – خلدون خطاب

بعد تحقيق انتصارات واضحة على ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش ", قامت جبهة ثوار سوريا بأصدار بيان خيرت فيه مقاتلي "داعش" أما بالخروج من سوريا أو بالإنضمام إلى صفوف الجيش الحر في حال أن كان لهم نية بتحقيق أهداف الثورة السورية حسب ما جاء في نص البيان.

ومهل مقاتلوا الدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش ", 24 ساعة لأختيار أحد الخيارين أو سيتم بطرق عسكرية قد تودي بتنظيم داعش في سوريا وتنهيها.

نص البيان كما ورد لرحاب نيوز :

                               بسم الله الرحمن الرحيم 
قال تعالى (وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ * وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ) 
امتثالا لامره تعالى وانطلاقاً من مسؤولياتنا نحن جبهة ثوار سوريا تجاه العمل الثوري الجهادي ضد النظام الغاشم وحرصاً منا على دماء الشهداء وانجازات الثوار فقد اجتمعت قيادة جبهة ثوار سوريا بفصائلها المعروفة من اجل توحيد القوى الثورية للوقوف في وجع النظام المجرم الذي يعمل على قتل شعبنا واهلنا على امتداد الوطن مستخدما كل وسائل القتل والدمار وبالتالي من اجل التعجيل في اسقاط النظام المجرم ورفع الظلم والجور عن شعبنا. 
الا ان تنظيم مايسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام ما فتئ يشغل الثوار المجاهدين بمعارك جانبية واشتباكات الغاية منها استنزاف طاقاتهم وقواهم واستهداف رموز الثورة والناشطين والضباط بشكل يصب مباشرة في خدمة النظام
ومن افعالهم المسيئة والمعيقة للثورة 
1- مداهمة غرفة عمليات الثوار في محيط اللواء 93 في عين عيسى قبل موعد اقتحام اللواء بفترة وجيزة واسر قادة العملية وسلب الأسلحة والذخائر ودبابتين عائدتين لنا 
2- مداهمة مقرات تابعة لجبهتنا في منطقة حارم واسر 30 مجاهد والاستيلاء على أسلحتهم 
3- مداهمة مقرات الفرقة 13 في مدينة كفرنبل والاستيلاء على الأسلحة والذخائر 
4- مداهمة المكتب الإعلامي في مدينة كفرنيل واعتقال الإعلاميين 
5- مهاجمة الثوار في مدينة مسكنة والاستيلاء على مقدراتهم من السلاح والذخائر وقتل العديد منهم 
6- اعتقال الوسيط الدكتور المجاهد أبو ريان وتعذيبه حتى الموت وتسليم جثته مشوهة لذويه 
7- اعتقال الضباط (العميد احمد بري رئيس المجلس العسكري بمدينة حماه , والمقدم احمد سعود قائد الفرقة 13 ) 
8- مداهمة مقر الهيئة الشرعية والمخفر الثوري بسرمدا واعتقال عدد من العناصر والاستيلاء على المقرر 
9- نصب حواجز على امتداد الطريق المؤدي للحدود التركية في المناطق المحررة تقوم بممارسة الاعتداءات على الثوار والمدنيين ومصادرة أسلحتهم وسياراتهم 
10- رفض الاحتكام الى شرع الله لفض النزاعات مع باقي الفصائل 
11- وأخيرا محاصرة عدد من القرى في الريف الغربي لمحافظة حلب ومحاصرة الفوج 46 المحرر والذي يضم الفرقة التاسعة ولواء صقر قريش التابعين لجبهتنا في محاولة لمداهمتهما 
وهذا غيض من فيض من اعتداءات (داعش) على الثورة والثوار 

واننا بجهة ثوار سوريا اذ نعتبر ان هذه الأفعال هي اعتداء علينا وتهدف لتقويض الثورة السورية والقضاء عليها لذلك فاننا :

1- نطلب من منتسبي داعش من السوريين تسليم أسلحتهم لاقرب مقر تابع لجبهة ثوار سوريا وإعلان تبرئهم من (داعش) 
2- نطلب من الاخوة المهاجرين المغرر بهم اما الانضمام الى جبهة ثوار سوريا او أي فصيل اخر تابع للجيش الحر بسلاحهم واما تسليم سلاحهم لنا ومغادرة سوريا خلال 24 ساعة 
ونحن في جبهة ثوار سوريا سنقف بكل حزم وسنضرب بيد من حديد كل من يعيق مسير الثورة السورية ( المنتصرة بعون الله)

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *