جماعة ليبية تخير البرلمان بين الاستقالة والاعتقال

18 فبراير، 2014 11:49 م 59 مشاهدة

140129134815_libya_militants_512x288_reuters

رحاب نيوز- ر ن أ

أصدرت كتيبة القعقاع، وهي إحدى أقوى المليشيات في ليبيا، بيانا خيّرت فيه أعضاء المؤتمر الوطني العام أي البرلمان الليبي بين التخلي عن مناصبهم بحلول ليلة اليوم أو الاعتقال.

وتلا البيان، الذي بث عبر التلفزيون، حسبما أفادت  هيئة الإذاعة البريطانية  أحد قادة الكتيبة دون كشف النقاب عن هويته. وقال إن المشرعين الذين يرفضون التخلي عن مقاعدهم يعتبرون مغتصبين للسلطة.

ونفت الحكومة المؤقتة بأنها أبلغت كافة الوزارات بإخلاء مقراتها تحسبا لهجوم مسلح.وقد استنكر المؤتمر الوطني العام في ليبيا البيان، واعتبره محاولة "للانقلاب على الشرعية التي اختارها الشعب الليبي في انتخابات نزيهة".

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *