حزب النور الإسلامي : أخطاء الإخوان سبب تعثر الإسلام السياسى في مصر

3 مارس، 2014 5:00 م 75 مشاهدة

حزب النورش

رحاب نيوز – القاهرة

صرح المهندس جلال مرة، الأمين العام لحزب النور ذو التوجه الإسلامي بمصر، إن مصر تحتاج إلى رئيس تتوافق عليه كل القوى السياسية والوطنية، حتى يستطيع العبور بالبلاد من هذه المرحلة الحرجة التى تمر علينا، موضحاً أن المعايير التى وضعها حزب النور لدعم أحد المرشحين فى الانتخابات الرئاسية، تتركز على المطالبة بحل المشكلات المزمنة التى تتعرض لها الدولة، وفى مقدمتها الملف الأمنى الذى يعتبر أساسا لبقية الملفات الحيوية، مثل الملف الاقتصادى والسياسى والاجتماعى.

وأضاف "مرة" إلى عدم دفع الحزب بمرشح إسلامى ليقينهم أن المرحلة الحالية لا تحتمل الدفع بمرشح رئاسى ينتمى للتيار الإسلامى، حتى لا تتكرر تجربة الماضى، موضحاً أن "النور" سيخوض الانتخابات البرلمانية، وإن لم يدرس إمكانية التحالف من عدمه مع أحزاب أخرى، مشيراً إلى أن الحزب يتواصل بشكل جيد مع كل القوى والأحزاب السياسية لإيجاد موقف وطنى موحد حول قانون الانتخابات البرلمانية، بإجراء الانتخابات وفق النظام المختلط لتحقيق التوافق الوطنى الذى يصب فى مصلحة مصر ومصلحة المرحلة التى يعيشها الشعب.

وعن تجربة جماعة الإخوان المسلمين في الحكم فأشار الأمين العام للحزب أن الأخطاء التى وقعت فيها جماعة الإخوان أثناء فترة حكم الرئيس السابق محمد مرسى، كانت سبباً فى تعثر تيار الإسلام السياسى فى مصر، بسعيها لإقصاء بقية القوى السياسية، ما كان سببا أيضا فى زيادة الشحن ضد تيار الإسلام السياسى، واستعداء كل مؤسسات الدولة التى رفضت العمل معهم، مما أدى إلى كثير من الأزمات التى عجزوا عن مواجهتها وإيجاد حلول لها، ما تسبب فى خروج الشعب عليهم، وإن كانت تلك الأخطاء لن تسهم فى اختفاء جماعة الإخوان من المشهد السياسى فى الفترة المقبلة.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *