حلب وريف دمشق تحت أمطار براميل الأسد المتفجرة..آخر مادمرته قوات النظام السوري

22 فبراير، 2014 11:21 م 72 مشاهدة

1536604_10153918344985727_1982614689_n

" رحاب نيوز " ر ن ا – خلدون خطاب

قصفت قوات النظام السوري منطقة بور سعيد في حي القدم الدمشقي بقذائف الهاون، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وفي نفس السياق سقط عدد من الجرحى وتدمير للمباني السكنية في قصفت لقوات النظام بالمدفعية الثقيلة على مدينة يبرود بريف دمشق وتلقت مدينة دوما بريف دمشق عدة قذائف من مدفعية النظام السوري، بينما ألقى طيران النظام المروحي برميلاً متفجراً على مخيم خان الشيخ بريف دمشق الغربي ما تسبب بسقوط جرحى.

وفي درعا، سقط شهيد وعشرة جرحى في منطقة نهج في مدينة تل شهاب جراء إلقاء طيران النظام الحربي برميل، كما سقط عدد كبير من الجرحى ووقع دمار كبير في المنازل في مدينة إنخل بريف درعا جراء قصف طيران النظام المروحي المدينة بالبراميل المتفجرة. وتلقت بلدة صيدا بريف درعا لبرميل متفجر من الطيران النظام متزامناً لسقوط أخرى على حي طريق السد مؤديتاً لسقوط جرحى، وتلقى أهالي قرية جمرين بالريف نبأ استشهاد سيدة وجنينها جراء قصف القرية بالمدفعية الثقيل من قبل قوات النظام إلى جانب سقوط.

اما القنيطرة، فقد شهد الأمر الأخير بخصوص درعا في منطقة بريقة حيث استشهدت طفلة ووالدتها نتيجة القصف العنيف على منطقة بريقة في ريف القنيطرة من الدبابة المتواجدة في سرية اليرزة بالإضافة إلى وقوع أكثر من 15 جريح حتى اللحظة في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة.

وفي حلب، تعرض محيط مطار كويرس العسكري بالريف الحلبي لبراميل متفجرة ألقتها طيران النظام، كما ألقى ثلاثة براميل متفجرة في محيط سجن حلب المركزي، وخمسة براميل متفجرة على حي مساكن هنانو في مدينة حلب, وأدى سقوط برميل متفجر على قرية الشيخ عيسى في ريف حلب إلى استشهاد 4 أشخاص من آل نبهان وإصابة العديد من الجرحى بعضهم حالتهم خطيرة بالإضافة إلى دمار جامع أبو النصري، في حين قصفت قوات النظام قرية الشيخ عيسى في تل رفعت مؤديتاً إلى استشهاد ثلاثة أطفال، وأفاد ناشطون عن استشهاد 7 أشخاص أمس من عائلة واحدة بينهم طفلة جراء سقوط برميلين متفجرين في قرية صوران في مدينة الباب.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *