خبير عسكري روسي:سحب موظفي الامم المتحدة واكذوبة الاسلحة الكيميائية ذريعة لتدخل عسكري في سورية

5 ديسمبر، 2012 5:49 ص 114 مشاهدة

قال إيغور كوروتشنكو، رئيس تحرير مجلة “الدفاع الوطني” في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم” في موسكو اليوم 4 ديسمبر/ كانون الأول إن عددا من الخبراء في موسكو يرون في قرار الأمم المتحدة سحب موظفيها غير الأساسيين من سورية بسبب تدهور الأوضاع الأمنية إنذارا للبدء الوشيك للأعمال القتالية.

ويرى كوروتشينكو أننا نشهد الآن مرحلة تمهيدية لعملية عسكرية غربية ضد سورية.

وأضاف أن نشر صواريخ “باتريوت” على الحدود التركية السورية يعد عنصرا تمهيديا لفرض منطقة حظر الطيران فوق سورية. خاصة وأن مدى هذه الصواريخ يزيد عن 100 كيلومتر، مما يجعلها قادرة على إسقاط الطائرات القتالية السورية في الأجواء السورية.

ولم يستبعد كوروتشينكو أن تصبح الأكذوبة حول استخدام الحكومة السورية الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين والمعارضين ذريعة لتدخل عسكري في سورية.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *