داعش تنسحب من تل معروف ويبتهجون بالنصر و”الخابوري”ممثل غربي كوردستان يصرح لرحاب نيوز عن..

28 فبراير، 2014 12:04 ص 168 مشاهدة

القامشلي نت

" رحاب نيوز " ر ن ا – قامشلو – دمهات ديركي

انسحبت الدولة الاسلامية في العراق والشام من قرية تل معروف بعد سيطرة الدولة على القرية التي تبعد 25 كم الواقعة في منطقة سنجق شرق مدينة قامشلو منذ ساعات الصباح الاولى من يوم الخميس بعد هجوم شنته عناصر الدولة الاسلامية على حاجز لوحدات حماية الشعب الكوردية التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية ليلة أمس بحسب مصادر اعلامية مقربة من الدولة الاسلامية في العراق والشام.

وكما زعم ناشطون موالون لتنظيم داعش عن انسحاب الدولة الاسلامية من تل معروف بعد انجاز العملية بنجاح ضد العدو كما زعموه، وأسر العديد من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني فيما اوضح الى ان تفجير مرقد للشيخ احمد الخزنوي يعود “لأنه يعبد من دون الله تعالى “.

في حين افاد شهود عيان من القرية في وقت سابق إلى اقتحام عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش" قرية تل معروف من 5 محاور حوالي الساعة الواحدة والنصف ليلة امس اضطر وحدات حماية الشعب الكوردية إلى الانسحاب من القرية والتمركز في القرى المحيطة تزامنا مع وصول تعزيزات لها تمهيدا لاقتحام القرية وإعادة السيطرة عليها, كما أشاروا غلى تحدث بعض عناصر داعش اثناء الاقتحام باللغة الكوردية وقيامهم بتدمير مركز تدريب عائد لوحدات حماية الشعب الكوردية كما قاموا بتفجير مرقد الشيخ أحمد الخزنوي في المدينة الذي تبناه داعش على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن جانبه أردف ناشط أخر موالي لداعش لرحاب نيوز إلى قيام داعش بإيذاء كل المكونات لأنها ذراع للنظام ووجه ثاني لحزب العمال الكردستاني على حد قولهم، وتفجير ضريح في تل معروف سبقه ضريح الشيخ نامس وضريح الشيخ هلوش، كل هذا يصب في مصلحة النظام ومحاولة إشعال الحرب الداخلية.

وتعتبر قرية تل معروف الكوردية خط تماس مع القرى العربية الساخنة كبلدة تل حميس التي وقعت فيها معارك ضارية بين وحدات حماية الشعب وعناصر الدولة الاسلامية تمكن الاخير من الحفاظ على سيطرته عليها، كما تعتبر مركز ديني مهم في المنطقة، ويخشى مراقبون من فتنة يسعى إليها النظام السوري في محافظة الحسكة.

وفي نفس السياق، قال شفان الخابوري ممثل مجلس شعب غربي كوردستان في الامارات إلى أن هناك أيادي خفية مستفيدة من أثارة الخلافات الكوردية العربية وخلق نوع من الفتنة، مشيراً إلى أنه المستفيد من وراء ذلك، جهات عدة منها داخلية وأيضاً اقليمية وحتى دولية.

وأضاف الخابوري: " لن نسمح بشتى الوسائل أن تصل مناطقنا إلى ذلك الحد مستفيدين من سنوات التعايش الاخوي عبر السنين الطويلة".

وكما اعلن المكتب الاعلامي لحزب الاتحاد الديمقراطي عن سيطرة وحدات حماية الشعب على قرية تل معروف بعد طردهم مجددا لعناصر الدولة الاسلامية .

وفي سياق متصل, ادان المجلس الوطني الكوردي بشدة الاعتداء الاثم على قرية تل معروف ودعا كل جماهير المنطقة وكل مكوناتها من عرب وكرود وسريان كلود واشور احرام وتقدير خصوصية المنطقة وتنوعها واليقظة والحذر والتصدي لتلك الاعمال الاجرامية بالمزيد من الحرص والتكاتف والتلاحم .

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *