رئيس الحكومة الليبية يعلن التوصل إلى تسوية مع الثوار السابقين

19 فبراير، 2014 9:26 ص 122 مشاهدة

على زيدان

رحاب نيوز – ر ن أ

أعلن رئيس الحكومة الليبية علي زيدان مساء الثلاثاء التوصل إلى تسوية مع الثوار السابقين الذين وجهوا في وقت سابق انذارا لبضع ساعات إلى أعضاء المؤتمر الوطني العام مطالبين إياهم بالاستقالة.

وقال زيدان في تصريح مقتضب للصحافيين أنه أجرى محادثات مع مختلف مجموعات الثوار السابقين ومع الامم المتحدة والمؤتمر الوطني العام وتم "التوصل الى تسوية" مؤكدا أن "الحكمة قد انتصرت"، لكنه لم يقدم اي ايضاحات حول طبيعة التسوية.

وفي وقت سابق، قال رئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا طارق متري لفرانس برس أنه التقى قادة ثوار سابقين لاقناعهم "بإعطاء فرصة للحوار السياسي".

وكان قادة عدد من كتائب الثوار من بينها لواء القعقاع ولواء الصواعق اللذان ينحدر عناصرهما من منطقة الزنتان في بيان تلي عبر التلفزيون "نعطي المؤتمر الوطني الليبي العام الذي انتهت ولايته خمس ساعات لتسليم السلطة وإلا سيتم اعتقال اعضائه وتقديمهم للمحاكمة باعتبارهم مغتصبين للسلطة وضد ارادة الليبيين".

كما أكد القعقاع على صفحته على فيسبوك انه "اثر اجتماع مع وفد الامم المتحدة، تم التوصل الى اتفاق لاعطاء جميع الاطراف مهلة ل72 ساعة لايجاد حل نهائي للازمة التي تشهدها البلاد".

وكان رئيس المؤتمر الوطني الليبي العام نوري ابو سهمين دان ما اعلنه الثوار السابقون واعتبره بمثابة "انقلاب على مؤسسات الدولة الشرعية".

وفي بيان مقتضب مشترك، اعلن الشركاء الدوليون لليبيا انهم يدعمون "تماما العملية الانتقالية الديموقراطية" رافضين اي لجوء الى القوة.

وكانت بدأت منذ نهاية يناير الماضي حركة احتجاجية واسعة ضد قرار المؤتمر العام تمديد ولايته التي كان من المقرر ان تنتهي في السابع من فبراير.

واثر سقوط نظام معمر القذافي في اكتوبر 2011 ومعه كامل النظام الامني للدولة كلفت السلطات الليبية الجديدة الثوار السابقين ضمان امن البلاد، الا انها سرعان ما فقدت اي سيطرة عليهم.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *