رئيس المجلس الوطني السوري ينعي البطريرك هزيم

5 ديسمبر، 2012 8:31 م 109 مشاهدة

بيان :

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة غبطة البطريرك أغناطيوس الرابع هزيم بطريرك إنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس ، بعد عمر مديد أمضاه في خدمة رعيته وشعبه ، ولعب دوراً بارزاً ومميزاً في الحياة الوطنية العامة في سورية وسائر بلاد المشرق .

ورغم عظم الفقد والخسارة بغياب الراحل الكبير ، إلا أننا على ثقة كبيرة بأن التراث الوطني والاجتماعي والإنساني الكبير للكرسي الإنطاكي على مر التاريخ سيستمر بجهود المطارنة والآباء الأجلاء المؤتمنين على البوصلة الإيمانية والإنسانية لرسالة السيد المسيح على الأرض .

ويعتز السوريون على اختلاف انتماءاتهم بأن هذه الكنيسة كانت على الدوام واحدة من مرتكزات العمل العام في سورية ، لا تدخر جهداً في خدمة الوطن والشعب ومن أجل توطيد قيم الحرية والاستقلال والسيادة والوحدة الوطنية للشعب السوري ، وتوفير شروط الكرامة الإنسانية لجميع المواطنين دون تمييز . ونحن واثقون بأن سورية المستقبل ستكون واحة للديمقراطية ، تتحقق فيها مشاركة جميع مكونات الشعب السوري على قدم المساواة ، وتتحقق طموحاتهم بالأمن والاستقرار والنماء في ظل الدولة المدنية وسيادة القانون ، دولة المواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات .

في ظل الألم الكبير الذي يعتصر البلاد من أقصاها إلى أقصاها نتيجة أفعال النظام وجرائمه وإجراءاته التدميرية بحق الوطن والشعب وحزنها الكبير على عشرات الآلاف من الشهداء ، يأتي حزن سورية الجليل على فقد ابن من أبنائها البررة وعلم من أعلام الفكر والمعرفة والقيم فيها .

جزيل الرحمة للراحل الكبير

التعازي الحارة لرجال الكنيسة الأجلاء

التعازي المخلصة للمسيحيين في سورية والشرق عموماً ، وعلى الأخص أبناء الكنيسة الأرثوذوكسية

5 / 12 / 2012

رئيس المجلس الوطني السوري

جورج صبرة

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *