رويترز: الصحفيون الأجانب يواجهون الخطر فى مصر

31 يناير، 2014 6:36 م 73 مشاهدة

index

 

رحاب نيوز- القاهرة – إسلام سعيد

نشرت وكالة  الأنباء العالمية رويترز تقرير مفصل حول  الخطر الذى يداهم الصحفيين الأجانب أثناء قيامهم بعملهم فى مصر

وقالت الوكالة عندما كان الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك في السلطة كان يمكن للصحفيين الاجانب قضاء ما يشاءون من وقت مع أعضاء جماعة الاخوان المسلمين الذين كانوا بشكل عام يوجهون انتقادات لاذعة له.

لكن مثل هذه المقابلات قد تؤدي بالصحفيين هذه الايام إلى المثول أمام المحكمة بتهمة معاونة جماعة ارهابية في مؤشر على الوجهة التي تسير نحوها مصر بعد ثلاث سنوات من انتفاضة شعبية رفعت سقف الامال في مزيد من الحرية. مجرد تعاملهم مع الاخوان قد يؤدي إلى صدور أحكام بالسجن عليهم.

وتابع التقرير أن قمعت  مصر أصواتا معارضة منذ أن عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وكان  النائب العام   أكد  إن مصر ستحاكم أربعة صحفيين أجانب هم أسترالي وبريطانيان وهولندية يعملون لدى قناة الجزيرة بتهمة مساعدة 16 مصريا ينتمون إلى "جماعة إرهابية" في إشارة إلى الاخوان.

وأثارت الاجراءات ضد مراسلي الجزيرة قلق دبلوماسيين غربيين وجماعات لحقوق الانسان.

قال متحدث باسم الجزيرة إن المزاعم ضد مراسلي الجزيرة "سخيفة ولا أساس لها وخاطئة" وتنتقص من حرية التعبير.

وردا على سؤال حول موضوع الصحفيين الاجانب في ضوء قضية مراسلي الجزيرة قال العقيد أحمد علي المتحدث باسم القوات المسلحة إن القضية لها علاقة بقناة انتهكت القانون وينظر فيها القضاء المصري لا القوات المسلحة.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الامريكية إن الولايات المتحدة "قلقة للغاية بشأن التراجع المستمر لحرية التعبير والصحافة في مصر."

وأضافت "يجب ألا يصبح أي صحفي بغض النظر عن ميوله هدفا لأعمال عنف أو ترويع أو اجراءات قانونية مسيسة. يجب أن يحظوا بالحماية ويسمح لهم بممارسة عملهم بحرية في مصر."

ويقول دبلوماسيون غربيون إن المثير للقلق هو أن مسؤولين كبار في وزارة الداخلية وحتى في السلك القضائي يؤمنون بمقولة "إما معنا أو علينا

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *