رياض الاسعد :تقسيم المناطق السوريه الي 4 اقسام او جبهات رئيسيه يقود كل منها ضابط عسكري وقائد ثوري

7 ديسمبر، 2012 11:03 م 149 مشاهدة

وهذا ما يؤكد عليه قائد الجيش السوري الحر، العقيد رياض الاسعد، لافتا الي ان الاجتماع يضم جميع القيادات علي مستوي الكتائب التي تعمل علي الارض في الداخل السوري، بغض النظر عن التسميات، مع قيادات غربيه، في محاوله جديه لتوحيد صفوف القوي العسكريه.. واصفا اياه بـ«المحاوله الجديه» التي ستعلن نتائجها الايجابيه في الايام القليله المقبله.

وقال لـ«الشرق الاوسط»: «هناك توجه لتقسيم المناطق السوريه الي 4 اقسام او جبهات رئيسيه يقود كل منها ضابط عسكري وقائد ثوري، نتمني ان تكون جميعها علي قدر المسؤوليه»، معتبرا ان هذا المشروع سينجح لانه جمع اطرافا عده لم يسبق لها ان اجتمعت لهذا الهدف، وذلك بعدما اصبح هناك وعي لدي الجميع بضروره التوحد ليس فقط لصالح الثوره، انما ايضا لما بعد سقوط النظام الذي اصبح حتميا، معتبرا ان كل المحاولات السابقه التي اعلن عنها تحت عنوان توحيد الصفوف كانت محاولات فرديه مدعومه من جهات خاصه وليس لها اي دور علي الارض.

وعن مشاركه الفصائل الاسلاميه في هذا الاجتماع او التنسيق معها، اكد الاسعد ان معظم هذه الفصائل مشارك في هذه الاجتماعات، باستثناء «جبهه النصره» التي لم تتم دعوتها، انما التواصل معها مستمر وسيفعل اكثر بعد الاعلان عن نتائج هذه الاجتماعات، مؤكدا انه «لا يمكن تهميش اي فريق او طرف». مع العلم ان عباده الاغا الذي يمثل كتائب الصحابه في دمشق قال لوكاله «رويترز» ان غياب «جبهه النصره» عن الاجتماع، والتي يؤكد معارضون لـ«الشرق الاوسط» ان عدد عناصرها يتزايد بشكل كبير في المناطق السوريه، ولا سيما منها حلب، يهدد بتقويض هذا المشروع.

واعتبر الاغا ان الكيان الجديد الذي يتم العمل علي تاسيسه، حصل علي دعم اكبر بكثير من مجموعه اوسع من المعارضين، وبالتالي فان هناك فرصه للنجاح، مضيفا: «السبيل الوحيده لذلك هي حصوله علي الدعم الخارجي الذي يحتاجه والا فان هذه الجهود ستبوء بالفشل قبل ان تبدا».

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *