سردار احمه .. إلى المعارضة السورية

8 يناير، 2014 5:13 ص 132 مشاهدة

1238

براثنُ الوحشِ تُمزِقُنا

وصدى مؤتمراتِكُم لا تنْفعُنا

مؤتمرٌ هنا وآخرٌ يليه

والأسدُ الجائعُ لِدِمائِنا يُمزِقُنا

جاثمٌ في وكرهِ يبتلعُ الطفل تلوَ الطفل



أيا معارضةٍ تلعقُ الكراسي

وبشارٌ بالبراميلِ يَرجمُنا

أسّرةُ الفنادقِ ضجرت من اجسادكم

وربطاتُ اعناقكُم تُخنِقُنا

قُمصانكُم البيضُ باهية ٌ

ونحنُ لا نلقى كفناً يلبِسُنا



ألم تنهكوا .. ؟

مِن الأتِهامات والخلافات

مِن الشتمِ وضرب الوطنيات

من تشكيل المجالسِ والتكتلات



ترجلوا من سباتِكُم

فالوطنُ يحتضرُ وبشارٌ مازال يحكُمنا

سوفَ لن يُفرقَ بين كُرديٍ وعربي

ولو بقيَ الأسد , إلى نصفينِ سَيقطعُنا



لا تصغُ لِوعود الغربِ كثيراً

فهو بلأكاذيبِ دوماً يصدحُنا

مُوتنا من الرصاصِ إلى الكيماوي

وارتشفنا الموتَ بالمعالقَ

و احداقُ العالمِ تُبصِرُنا



أيا أنا , أيا أنت , أيا نحن

بشارٌ شتتنا وقتلنا وهجرنا

فلا تنخدعوا بإحدٍ

وصيحوا بِكُلِ غضبٍ

بشارٌ لن يَحكُمنا

بقلم : سردار احمه

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *