سوريا بحاجة إلى ستين مليار دولار لإعادة الإعمار بحسب المجلس الوطني

26 نوفمبر، 2012 6:22 ص 124 مشاهدة

صرح رئيس المجلس الوطني السوري جورج صبرة في دبي الاربعاء ان المعارضة بحاجة الى مبلغ ستين مليار دولار بعد سقوط النظام في دمشق لمنع انهيار الاقتصادي.
وقال صبرة للصحافيين خلال افتتاح مؤتمر حول الاستثمار في سوريا مستقبلا “في الاشهر الستة الاولى سنكون بحاجة الى ستين مليار دولار” كمساعدات فورية لاعادة الاعمار.
واضاف ان “(خطة مارشال) هذه لسوريا لا يمكن ان تنتظر سقوط النظام ويجب وضعها فورا”، داعيا الى بدء تقديم مساعدات الى “مناطق محررة مثل حلب وادلب وتل الابيض” شمال البلاد.
وتابع صبرة ان المبالغ ستكون مخصصة “لمعالجة القضايا الاكثر ضرورة وحساسية مثل تأمين مساكن للناس وتأهيل دور العبادة والمدارس وغيرها” مشيرا الى “تهدم 2,5 مليون منزل بحسب احصاءات الامم المتحدة”.
واوضح صبرة انه “يجب ان يكون هناك استنفار دولي كامل من اجل تغطية اثار هذه الكارثة الانسانية الكبرى”.
من جهتها، قالت فرح الاتاسي المسؤولة في المعارضة ان “هذه الاموال ضرورية للمصرف المركزي والبنوك السورية لضمان استمرار عمل المنشآت الحيوية مثل المياه والكهرباء والقطاع الصحي”.
واضافت “من الضروري ان نتجنب انهيار الدولة السورية بعد سقوط النظام لان ذلك سيؤدي الى مشاكل اقتصادية وامنية”.
واشار صبرة الى “اتكال المعارضة على الاشقاء العرب والاسرة الدولية” لمساعدتها على تجنب “كارثة انسانية كبرى”.
وتقول وكالات الامم المتحدة ان حوالى اربعة ملايين سوري داخل بلدهم سيكونون بحاجة للمساعدات العام المقبل.
واقترح صبرة “انشاء مكتب للتنسيق في سوريا او على الحدود السورية التركية فورا” من اجل توزيع المساعدة الانسانية.
ويشارك حوالى 500 شخص من مختلف الدول في مؤتمر دبي الذي سيناقش دور القطاع الخاص في اعادة اعمار سوريا.
ويعقد المؤتمر برئاسة الامارات العربية المتحدة والمانيا خصوصا لدراسة دور القطاع الخاص في اعادة اعمار سوريا.
وكان مؤتمر سابق عقد في ابو ظبي في ايار/مايو الماضي بحث خلاله دبلوماسيون من حوالى ستين بلدا خطة تمنع انهيار الاقتصاد السوري في حال سقوط النظام”.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *