شهداء دوما تتصدر قوائم ضحايا قصف النظام السوري والجيش الحر يتقدم في حلب

16 فبراير، 2014 12:38 ص 83 مشاهدة

قصف-660x330

" رحاب نيوز " ر ن ا – خلدون خطاب

قصفت قوات نظام الأسد بقذائف الهاون على مخيم الوافدين في دوما بريف دمشق، ما أدى إلى سقوط تسعة شهداء ووقوع عشرات الجرحى، كما استهدفت بلدة "الخيارة" بمدافع "شيلكا" المتمركزة عند حاجز "دنون". وقصفت بالمدفعية الثقيلة مدينة الزبداني بريف دمشق من الحواجز المحيطة وبلدة مديرا في ريف دمشق من إدارة المركبات بحرستا. وقصفت قوات نظام الأسد بقذائف الهاون مدينة يبرود في ريف دمشق، واشتبكت مع الجيش الحر على أطراف المدينة.  

هذا وقتل13 عنصراً من قوات نظام الأسد جراء استهداف كتائب الجبهة الإسلامية بقذائف الدبابات الفوج (111) بريف حلب، كما قتل 5 من قوات النظام وأصيب 25 جراء انفجار مبنى في حلب القديمة. في حين دمرت جبهة النصرة طائرة حربية لقوات الأسد إثر قصف على مطار كويرس العسكري في ريف حلب. وقصفت حركة "أحرار الشام" بقذائف الهاون برج "السيرياتيل" الذي يشكل مركز تجمع لقوات النظام في قرية عزيزة بحلب. يأتي ذلك في الوقت الذي ألقى طيران النظام المروحي ثلاثة براميل متفجرة على المنطقة الصناعية في الشيخ نجار بحلب ما أدى إلى وقوع جرحى وأضرار مادية.

سيطر الجيش السوري الحر على قرية البويضة الواقعة على الأوتستراد الدولي بين إدلب وحماة، كما استهدف الجيش السوري الحر بصواريخ غراد مطار حماة العسكري وحقق إصابات مباشرة في مستودعات الذخيرة. وقتل الجيش السوري الحر عدداً من قوات نظام الأسد أثناء محاولتهم اقتحام قرية معان المحررة في ريف حماة. في حين استشهدت فتاة وسقط جريحان في قصف مدفعي على مدينة اللطامنة بريف حماة من حاجز دير محردة. هذا وقد اقتحمت قوات النظام حيي القصور والبياض في حماة وشنت حملة مداهمات واعتقالات. هذا وتحدث ناشطون عن مقتل قائد تنظيم دولة العراق والشام في معرة النعمان بريف إدلب برصاص مسلحين مجهولين.  

استشهد عنصر من الجيش السوري الحر جراء قصف قوات النظام مدينة نوى في ريف درعا بقذائف المدفعية من اللواء (61)، كما سقط عدد من الجرحى جراء قصف قوات النظام بقذائف الهاون على بلدة بصر الحرير في ريف درعا مصدره اللواء (12) في إزرع. يأتي ذلك في حين الوقت الذي اغتنم فيه الجيش الحر عربة BMB على جبهة الهجة في الريف الجنوبي للقنيطرة.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *