شيخ الأزهر لوفد بريطاني : على الغرب أن يراعى رغبات الشعوب ولم نتخلى يوماً عن دورنا الوطني

3 فبراير، 2014 2:12 ص 89 مشاهدة

الطيب

رحاب نيوز – القاهرة

استقبل الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم وفدًا ضمّ عددًا من مجلس اللوردات والعموم البريطانى، وممثلين عن حقوق الإنسان، والأحزاب البريطانية.

و خلال اللقاء ذكر "الطيب" أن دور الأزهر كان دائما ولا يزال دورًا وطنيًا، ليس له شأن فى السياسة، كما أننا نحتاج فى هذه المرحلة إلى تضافر الجهود، من جميع أطياف ومؤسسات وأفراد الشعب كى نحقق ما نصبو إليه من آمال وطموحات.

وأكد على أن الأزهر لم يتخل يومًا عن دوره الوطنى، وقد واكب الأحداث بوثائقه المتعددة التى أصدرها، والتى كانت محل تقدير وقبول من الشعب المصرى بكافة أطيافه، ومن المجتمع الدولى أيضا.

وأشار أن "الأزهر يتمنى لمصر الاستقرار، والخروج من المرحلة الراهنة بأكبر المكاسب من الديمقراطية، والحرية، والعدالة، ويرجو أن تستعيد مصر قوتها الثقافية والاقتصادية والسياسية"، مشيرًا إلى أن الأزهر يعمل جاهدًا على صيانة الوحدة الوطنية من خلال بيت العائلة الذى يجمع المصريين جميعًا مسلمين ومسيحيين، وكذلك من خلال القوافل التى تجوب البلاد طولا وعرضًا، لنشر ثقافة الوسطية التى هى حقيقة الدين الإسلامى.

وفى ختام اللقاء أكد الطيب أنه إذا أراد الغرب أن يتعرف على الرؤى الحقيقية بالنسبة لمصر فلا بد من الأخذ فى الاعتبار رغبات الشعوب فى المقام الأول.

ومن جانبه عبر الوفد البريطاني، خلال اللقاء عن امتنانهم لوجودهم فى الأزهر الشريف، وإتاحة الفرصة لهم للحوار مع أكبر مؤسسة مصرية، مؤكدًا أن الشعب البريطانى يتابع الأحداث التى مرت بها مصر عن كثب، ويتمنى للشعب المصرى استكمال مسيرة الاستقرار بما يحقق آماله وتطلعاته.

 

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *