صحيفة الإيكونوميست تنتقد التشدد الأمنى مع جماعات المعارضة فى مصر

7 فبراير، 2014 7:12 م 89 مشاهدة

الايكونميست

رحاب نيوز – القاهرة

نشرت صحيفة "إيكونوميست" البريطانية في عددها اليوم تقريراً عن الأوضاع في مصر انتقدت خلاله الحسم الأمنى مع عناصر جماعة الإخوان وغيرها من جماعات المعارضة والتكفيريين فى مصر، وقالت إن هذا الحسم يُزيد المعارضة انتشارًا وقوة.

وأضافت الصحيفة إنه منذ ستة أشهر، حذر المتشككون الحكومة المؤقتة من شن حملة ضد المعارضة، سواء كانت سلمية أم لا، لكن أجهزة الأمن التى أعيد تمكينها من جديد كثفت من حملتها على المعارضة سواء من الإسلاميين أو العلمانيين الإصلاحيين، وبالتأكيد فإن الاستياء قادم لا محالة فى الأحياء الفقيرة والقرى وأيضا فى الدوائر الليبرالية والفكرية.. ففى سيناء، حيث تحتدم حملة شرسة من الجماعات الإرهابية تخللتها هجمات عصابات وغارات انتقامية من جانب الجيش.

وأضافت أنه فى الأسابيع الأخيرة، أصبح العنف أقرب وأقرب لعصب مراكز السلطة، وعاد مصريون من الجهاد فى الخارج لينضموا إلى المعارضة فى الداخل- على حد زعمها.

وأشارت الصحيفة أن سقوط شهداء من قوات الأمن أدى إلى تشدد موقف الشرطة، وبرغم غياب الأدلة، فإن المسئولين يلقون باللوم على الإخوان المسلمين، وتمتد الحملة حاليا لتشمل صحفيين يساريين وإصلاحيين ليبراليين- بحسب الصحيفة.

وفي نهاية التقرير أشارت الصحيفة إنه مثلما ارتكب مرسى الخطأ القاتل بتنفير حلفائه المحتملين، فإن من خلفه يحجمون أصدقائهم وأنصارهم بشكل ثابت.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *