عبد المنعم أبو الفتوح:مصر أصبحت دولة فاشلة وأتوقع ثورة جديدة ضد الحكم العسكرى

12 فبراير، 2014 2:10 ص 66 مشاهدة

مرشح رئاسي سابق في مصر يتوقع انتفاضة جديدة

رحاب نيوز- القاهرة – ر ن أ

قال المرشح الرئاسي السابق في مصر عبد المنعم أبو الفتوح  إن المصريين سيثورون مرة أخرى على ما وصفه بالحكم العسكري بسبب انتهاكات حقوق الإنسان التي قال إنها واسعة النطاق وكذلك بسبب الضائقة الاقتصادية.

وصرح  أبو الفتوح  فى مقابلة مع وكالة الأنباء "رويترز" أن  "الشعب (سوف) يغضب مرة أخرى ويقوم بثورة للإطاحة بهذا القمع. الشعب المصري لن يقبل هذه المسائل

وأضاف "القمع الحالي أسوأ من أيام مبارك عشرات المرات.

وقال أبو الفتوح إن رجال مبارك عادوا للانتقام ويصرون على سحق الحريات التي كانت من مكاسب انتفاضة 2011 من أجل حماية مصالحهم وممارساتهم الفاسدة – على حد قوله.

وقال أبو الفتوح "ما يحدث الآن هو ضد ثورة يناير… وهذا لن يكون. وأنا اعتبر دي كبوة. اللي احنا فيه الآن كبوة من كبوات الثورة والثورة ستعود."

وأضاف أبو الفتوح ن مصر أصبحت دولة فاشلة وأكد أنه قرر ألا يخوض انتخابات الرئاسة المقبلة لأن السلطات أقامت في البلاد  جمهورية الخوف وكذلك لأن وسائل الإعلام التي تملكها الدولة ووسائل الإعلام التي يملكها رجال أعمال من عهد مبارك صارت بعيدة عن اللعب النزيه كما يقول.

وقال أبو الفتوح الذي يرأس حزب مصر القوية "هل يستطيع أي متابع أن يقول إن الانتخابات القادمة (ليست) محسومة لصالح الفريق السيسي؟ لا أحد يستطيع القول بغير ذلك

.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *