عودة الخلافات من جديد بين بغداد وهولير وابرزها رفض بغداد صرف رواتب البيشمركة

29 يناير، 2014 11:37 م 128 مشاهدة

 

البيشمركة
" رحاب نيوز " ر ن ا – هولير – آرام إبراهيم

الخلافات بين حكومة بغداد وهولير تعود من جديد لنقاط ظلت متعلقة لعدة سنوات وابرزها الخلاف على الميزانية العامة وبالتالي تحريم  قوات البيشمركة الكوردية من مستحقاتهم .

14 تريلون دينار يقابل بتهميش .

نقل في وقت سابق عضو التحالف الكوردستاني "محمد خليل" لوسائل الإعلام أن وزارة البيشمركة تدين الحكومة الاتحادية ب14ـ ترليون دينار لقاء الرواتب وشراء الاسلحة والتجهيز, الرقم يقابل بتهميش الحكومة المركزية بالرغم من عدة جلسات بين الطرفين بغياً للوصل إلى حل أخرها زيارة "نيجرفان البرزاني" رئيس حكومة الإقليم لبغداد لبحث ذلك الأمر.

وطالب "أشواق الجاف" النائبة عن التحالف الكوردستاني في بيان الحكومة الاتحادية بصرف مستحقات قوات البيشمركة وعدم المماطلة وتوفير كافة المستلزمات العسكرية واللوجستية وشمولهم بالرواتب التقاعدية أسوة بأقرانهم في وزارة الدفاع العراقية والابتعاد عن اساليب التسويف والمايضة، منوهاً أن التفاوض على حقوق الشعب الكردي مرفوض, مضيفا أن دفع الاقليم لنفقات سيادية أي الوزرات السيادية ومنها الدفاع لذلك على الحكومة الاتحادية اعطاء الرواتب الشهرية لقوات البيشمركة وتضمينها في الموازنة لأنها قوات دستورية وتحمي ما يقارب 33 % من الأراضي العراقية.

ودعا أيضاً, مراقبون إلى أهمية ايجاد حكومة بغداد صبغ قانونية لضم قوات البيشمركة لصفوف الجيش العراقي لتضمين حقوقها وتحصل على كافة الامتيازات الأخرى الممنوحة للجيش العراقي .

ردود افعال 

 وقال "هوشيار زيباري" وزير الخارجية العراقي عن التحالف الكردستاني  لباسنيوز ان ، البيشمركة اصبحوا ضمن القوات المسلحة العراقية وأخذ على عاتقه حماية المناطق المتنازع عليها ويواجهون تحديات كبيرة ،

وأضاف, أن هذه الجهود تهميش وتجاهل الحكومة المركزية لمستحقاتهم القديمة والحالية التي يجب أن تسلم لهم, داعيا إلى سن قانون يضمن حقوق هذه القوات التي هي الاخرى تواجه تهديد القاعدة والمخاطر التي تواجه الجيش العراقي، مشددا على حل جميع الخلافات وفق الدستور العراقي.

ومن جانبه ,من جانبه أكد "هيثم الجبوري" النائب في دولة القانون، أن الدستور يفصل في هذه الخلافات بين الحكومة المركزية والاقليم, وأن الدستور العراقي يعتبر قوات البيشمركة من ضمن التشكيلات الداخلية لإقليم كردستان ومستحقاتها تدخل ضمن نسبة 17% من الميزانية التي تمنح لإقليم كردستان من الميزانية الاتحادية .

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *