فقدان ابن المعارض السوري “فايز سارة” لحياته تحت التعذيب في سجون النظام السوري

3 فبراير، 2014 6:22 م 90 مشاهدة

1779121_612769018790401_1420816047_n

" رحاب نيوز " ر ن ا – دمشق – خلدون خطاب

في شهر ديسمبر الماضي اعتقل على خلفية نشاطه الميداني والإغاثي الذي شهد له الكثير من والناشطون بذلك, وتم اليوم الإعلان عن استشهاده تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري بالعاصمة السورية دمشق, بعد ما يقارب الشهرين من اعتقاله.

"وسام فايز سارة" ابن المعارض السياسي السوري وعضو الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية " فايز سارة ", استشهد تحت التعذيب كما هي حال أغلب الناشطين السوريين عند القبض عليهم من قبل قوات النظام السوري.

وعلى ذلك نعى "فايز سارة" استشهاد ابنه وسام سارة تحت التعذيب وأعلن "سارة" وفاة ابنه وسام على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وقال: "انضم وسام إلى قافلة شهداء سوريا شاباً في السابعة والعشرين من عمره وأب لطفلين", ولم يخفي سارة أن وسام في ثورة السوريين كان واحداً من شبابها الأوائل، خرج متظاهراً وناشطاً في الإغاثة وأخوته ضد الدكتاتورية مثل كل السوريين الراغبين بحياة أفضل .. حياة توفر الحرية والعدالة والمساواة لكل السوريين، كان بجد مناضلاً سلمياً من اجل مستقبل سوريا والسوريين. 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *