قادة بالجيش الإثيوبي يؤكدون استعدادهم للدفاع عن سد النهضة باعتباره مشروعاً قومياً

17 فبراير، 2014 6:52 م 76 مشاهدة

سد النهضة

رحاب نيوز – ر ن أ

تزامنا مع تصاعد التوتر بين اديس بابا و القاهرة قام عدد من القادة العسكريين الاثيوبيين بزيارة اليوم  لموقع بناء سد " النهضة " و اعلنوا خلالها استعداد الجيش الاثيوبى للدفاع عن السد و حمايته ضد أى هجوم يستهدفه باعتباره مشروعًا قوميًا، وأحد أهم مكتسبات الشعب الإثيوبي.

وقد أعلن التليفزيون الرسمي أن هذه الزيارة جاءت كجزء من الأنشطة بمناسبة يوم الجيش الوطني فى إثيوبيا الذي بدأت فعاليات الاحتفال به منذ 14 من فبراير الجاري، مشيرا إلى أنها تعتبر الزيارة الأولى من نوعها منذ بدء العمل في المشروع.

جدير بالذكر أن المفاوضات بين أثيوبيا ومصر قد فشلت حيث رفضت اثيوبيا إيقاف عمليات بناء السد الذى يقام على الروافد العليا لنهر النيل التي مثلت تاريخيا المصدر الرئيسي لمياه مصر على مر التاريخ .

كان وزير الرى والموارد المائية المصرية " محمد عبد المطلب " قد أعلن تعثر المفاوضات بشأن سد النهضة ، وقال ان مصر لن تتنازل عن حصتها التقليدية من مياه نهر النيل التى تحددها الاتفاقات الدولية الموقعة ، بينما تصر اثيوبيا على استكمال بناء السد الذى يعد واحد من سلسلة من السدود تعتزم بنائها على اطول انهار العالم من أجل توليد الكهرباء، سواء للاستهلاك المحلي والتصدير.

هذا وقد اعلن مؤخرا المتحدث باسم وزارة الري "خالد واصف" " ان مصر ستنقل الشكاوى المقدمة ضد مشروع السد الإثيوبي إلى المستوى "الدولي" ، ورد عليه رئيس الوزراء الاثيوبي هيلي مريم ديسالجن قائلا" بان بلاده تضمن الفوز سياسيا إذا أصرت مصر على التحكيم الدولي".

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *