قلق أمريكي إزاء أنباء عن القبض على معارضين للتعديلات الدستورية بمصر

14 يناير، 2014 2:35 ص 95 مشاهدة

ماري هارف

رحاب نيوز – ر ن أ

دعت الخارجية الأمريكية، اليوم، الحكومة الانتقالية فى مصر إلى إفساح المجال أمام حملات الدعاية حول استفتاء التعديلات الدستورية، الذى من المقرر أن يصوت عليها المصريون اليوم وغدًا، مؤكدة أن حرية حملات الدعاية تزيد من مصداقية الإستفتاء.

كما أعربت عن قلق واشنطن البالغ إزاء الأنباء التى ترددت حول إلقاء القبض على بعض من كانوا يقومون بحملة دعاية معارضة للتعديلات الدستورية، مشيرة إلى أن الخارجية تتواصل مع السلطات المصرية للتحقق من تلك الأنباء.

وصرحت مارى هارف، نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "إن الولايات المتحدة تشجع المصريين على المشاركة فى الاستفتاء، داعية الحكومة الانتقالية إلى خلق المناخ الذى يسمح بمشاركة جميع المصريين".

وأكدت أنه يجب أن تتاح الفرصة للمصريين، للتعبير عن رأيهم بصورة سلمية من أجل النهوض ببلادهم. وأضافت أن موقف الولايات المتحدة لم يتغير إذ أنها ترى أن الأمر متروك للشعب المصرى لكى يقرر مستقبله بنفسه.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *