قيادى بالجماعة الإسلامية: لا صراع هوية بمصر وأفضّل رئيسا عسكريا يجمع الإسلام والوطنية

31 يناير، 2014 6:51 م 61 مشاهدة

index

رحاب نيوز- القاهرة- ر ن أ- إسلام سعيد

أكد  ناجح إبراهيم، القيادي في الجماعة الإسلامية أن مصر لا تشهد صراعا على الهوية  قائلا مصر "دولة إسلامية عربية ترعى المسيحيين" ولكنه اعتبر وفقا لحوار مع الـ"سى ان ان "بالعربية  أن الصراع الحقيقي هو على السلطة، بين الجيش والإسلاميين والقوى المدنية، معتبرا أن الأفضل لمصر أن تكون بيد رئيس عسكري يجمع الإسلام والوطنية.

وأشار إبراهيم أن الصراع فى مصر الأن  هو  على "هوية الدولة" بين العلمانيين والإسلاميين  قائلا  "هوية مصر إسلامية عربية سواء كتب ذلك في الدستور أو لم يكتب أو قبل اختراع الدساتير، وهو أمر منقوش في القلوب و النفوس و الضمائر، إذ أن الدستور يأتي ليوصل فكرة للناس، وكثيرا من الدساتير لم تحترم في مصر، كما أن كل الأفكار العلمانية و الاشتراكية، بالإضافة إلى الليبرالية بما فيها من طيش لم تتمكن من اجتذاب المصريين، ولكن الإسلام نفسه أشمل من كل ما سبق، خاصة فيما يتعلق بالأفكار الإصلاحية والحرية.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *