مجلس حقوق الإنسان بمصر يثير الجدل بتقريره عن أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة

6 مارس، 2014 2:08 ص 68 مشاهدة

شهداء

رحاب نيوز – القاهرة

في تقرير جديد "مثير للجدل" حول أحداث فض اعتصامي النهضة ورابعة الذي خلف ورائه الكثير من قصص الأسى والحزن وشهداء لا حصر لهم، أشار المجلس القومى لحقوق الإنسان بمصر، أن عملية فض الاعتصام وما شابها من اشتباكات مسلحة حتى الساعة السابعة مساء خلفت عدد 632 قتيلا من الشرطة والمدنيين، تم تشريح 377 جثة فقط.

وأضاف التقرير أن فض الاعتصام جاء تنفيذاً لقرار نيابة مدينة نصر نتيجة بلاغات المواطنين المتضررين، وأن القوات سارعت بفض الاعتصام بعد إطلاق التحذيرات بـ25 دقيقة وهو وقت غير كاف لخروج الآلاف المعتصمين.

وأشار إلى أن الاشتباكات كانت تسير فى إطارها المعتاد حتى الساعة 11 حيث بادرت عناصر مسلحة بإطلاق النيران على أحد الضباط الذى كان يمسك بمكبر صوت مما أدى إلى سقوطه قتيل مما أدى إلى اندلاع الاشتباكات فى كل مكان حتى الساعة 1 ظهرا.

وأشار إلى أن عملية فض وإخلاء ميدان رابعة تمت بمعرفة قوات أمن تابعة لوزارة الداخلية فى إطار خطة وضعتها. كما جاءت عملية الفض فى إطار الحكومة المعاصرة لتطبيق وإعمال القوانين المصرية على قطعة من أراضيها بعد فشل المفاوضات مع المعتصمين.

وأكد التقرير أن الاعتصام بدأ سلميا فى إطار نزاع سياسى إلا أنه فى وقت لاحق من فض الاعتصام لم تستطع اللجنة تحديده سمحت إدارة الاعتصام لجماعات مسلحة بالدخول دون أن تخطر باقى المعتصمين السلميين وهم الممثلين للأغلبية وهو ما نزع صفة الاعتصام السلمى عنه.

وقد فشلت القوات فى تأمين الممرات الآمنة حتى 3 عصراً بسبب الاشتباكات التى اندلعت بين القوات وبعض المسيرات التى جاءت لتنضم إلى الاعتصام، مما دفع المعتصمين إلى اللجوء للشوارع الجانبية وأمسكت بهم اللجان الشعبية من أهالى رابعة. وقد حال اتساع نطاق الاشتباكات من دخول سيارات الإسعاف إلى مقر الاشتباكات بعد مقتل أحد المسعفين.

فى رد فعل مباشر على عملية الفض اندلعت أحداث عنف مسلح فى 22 محافظة أحرقت خلالها الكنائس والمنشآت العامة وأقسام الشرطة لمدة 4 أيام خلفت أكثر من 600 قتيل منهم 64 مدنيا.

 

مواضيع ذات صلة



تعليق واحد على “مجلس حقوق الإنسان بمصر يثير الجدل بتقريره عن أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *