مجموعة الأزمات الدولية: على تركيا تعزيز حقوق الكورد تفادياً للصراع الانفصالي في المنطقة

1 ديسمبر، 2012 1:22 ص 159 مشاهدة

دعت مجموعة الأزمات الدولية، الحكومة التركية إلى توفير حقوقاً متساوية للكورد من حيث استخدام اللغة والحكم المحلي والهوية والتمثيل السياسي، مع سعي جنوبي شرقي البلاد الذي يغلب على سكانه الكورد، إلى تفادي تدهور الصراع الانفصالي في المنطقة.
وفي تقرير ركز على ديار بكر اكبر مدينة في الجنوب الشرقي، أوصت المجموعة الحكومة وزعماء الكورد بتعزيز الثقة وحقوق اللغة الكوردية وبمناقشة اللامركزية.
وقال التقرير “الاعتراف الرسمي بالهوية الكردية والحق في التعليم والقضاء باللغات الأم أولوية”.
وقالت إن حكومة اردوغان ” فعلت أكثر مما فعلته أي حكومة سابقة للسماح باستخدام اللغة الكوردية بما في ذلك مبادرة حالية بشأن فصول اختيارية لتعليم الكردية”.
لكن التقرير، قال إن معظم الكورد لا يرضون بأقل من الالتزام بالتعليم بلغتهم الأم إلى جانب زيادة حقوقهم السياسية.
وأضاف “يريد الأكراد في المدينة تمثيلا سياسيا أكثر عدالة ولامركزية وإنهاء لكل أشكال التفرقة في القوانين والدستور”، مشيراً إلى أن حظر استخدام الكردية في المحاكم ومكاتب الحكومة يقوض تقديم العدالة والخدمات للجميع بشكل منصف.
وقال إن الكورد يطالبون أيضا بإصلاح قانوني لوقف الاعتقالات الجماعية والاحتجاز لفترات طويلة قبل المحاكمة التي يتعرض لها ناشطون سلميون توجه إليهم اتهامات بالإرهاب.
ومن بين التوصيات التي قدمها التقرير للزعماء المحليين، دعوتهم إلى نبذ عنف “حزب العمال الكوردستاني” والإقرار بخطوات الإصلاح الايجابية التي اتخذتها الحكومة والتعاون مع ممثليها.
وخلص التقرير إلى أن على الحكومة أن تضمن حصول ديار بكر على نصيب عادل من الأموال العامة خاصة للتعليم ومنشآت المطار الدولي والسكك الحديدية والمناطق الصناعية.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *