"محمود حسن" لرحاب نيوز: جنيف مدخل أساسي للانتقال من الاستبداد ومشاركة الكورد في المؤتمر خطوة جريئة

13 فبراير، 2014 11:58 م 169 مشاهدة

محمود حسن من حركة الاصلاح

" رحاب نيوز " ر ن ا – كوباني – عقيل كوباني

اعتبر "محمود حسن" ممثل حركة الإصلاح في المجلس الوطني الكوردي المحلي في كوباني مؤتمر جنيف (2) مدخلاً أساسياً للانتقال من سلطة الاستبداد والإرهاب إلى سلطة يحكمها الشعب، وبداية خروج من الكارثة التي تحل بالشعب السوري على مختلف الأصعدة منذ ما يقارب ثلاث سنوات، وإن كانت المفاوضات مستمرة، ولم تبشر بأي شكل من أشكال الحلول المطروحة، وخاصةً في ظل تركيز المجتمع الدولي على الانتقال السلمي للسلطة منذ بداية الثورة السورية.

وأضاف في تصريحه لوكالة رحاب نيوز: في بداية الثورة كان هناك تصاريح وبيانات وتهديدات للنظام السوري من الأطراف الداعمة للثورة السورية, أو ما يسمى بأصدقاء الشعب السوري, أما الأن أعتقد بأن مؤتمر جنيف2 إن لم يكن متزامناً ومصاحباً للضغوطات من الأطراف الدولية التي لها تأثيراتها وحجمها في تغير وإجبار النظام السوري على اتخاذ موقف جاد, وإلزامها بالقرارات الأممية والمعايير القانونية والإنسانية المتخذة من قبل المجتمع الدولي, وخاصةً بعد تعرية وكشف الأساليب التي يمارسها هذا النظام على مراء ومسمع العالم والانتهاكات الصارخة لجميع حقوق الانسان, وممارسة كافة الأعمال الوحشية بحق الشعب السوري, فإن هذا النظام سيواصل جرائمه على كافة الصعد والمجالات.

وفيما يتعلق بمشاركة الوفد الكوردي المنبثق من المجلس الوطني الكوردي في سوريا في المفاوضات قال: إن هذا الوفد يمثل شريحة واسعة من الشعب الكردي, وله تمثيله على أرض الواقع وبالتالي مشاركته في المؤتمر خطوة جريئة وملازمة, وخاصةً بعد انضمام المجلس إلى صفوف المعارضة الأساسية والمعترفة بها دولياً, وتوقيعه على الوثيقة السياسية التي بموجبها انضم إلى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية, وعلى أساسها سيتم تداول القضية الكردية في المفاوضات أثناء الاتفاق على هيئة الحكم الانتقالي لسوريا المستقبل والتي سيعزز من خلالها اللحمة الوطنية لكافة مكونات الشعب السوري.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *