مظاهرات عامودا تشهد أحداثا ساخنة

15 ديسمبر، 2012 2:22 م 110 مشاهدة
مظاهرات عامودا تشهد أحداثا ساخنة

vvvvvvvvvvvvvvvvvvv

ككل جمعة خرجت ثلاث تظاهرات في المدينة اختلفت مطالبها وأسمائها وأعدادها ,لكن الأمر المختلف هذه الجمعة هو الأحداث الساخنة التي شهدتها المدينة اليوم.

فقد خرج الآلاف من انصار مجلس الشعب لغربي كوردستان في تظاهرة حاشدة بدأت باكرا منذ الساعة العاشرة صباحا وتجمعوا في دوار الدرباسية في انتظار جثمان ((كوران ديركي )) الذي استشهاد أثناء الاشتباكات مع المجموعات السلفية الموجودة في سري كانييه ,وقد رافق التظاهرة عدد كبير من قوات الYPG التي قامت بدورها في حماية التظاهرة لكن تهجم المتظاهرون على مظاهرة المجلس الوطني الكردي وقاموا بالاعتداء على شاب منهم وجرح طرف عينه وكذلك قاموا بإنزال أعلام الاستقلال من التظاهرة,وانتهت التظاهرة في دوار القامشلي حيث سارت الجنازة في طريقها الى ديرك.

وفي غربي الجامع تجمع انصار تنسيقية عامودا في جمعة سميت ((لا إرهاب في سوريا إلا ارهاب الأسد )) نسبة الى الاسم الذي اعلنته الهيئة العامة للثورة السورية ورفعوا اعلام كوردستان والثورة السورية (الاستقلال) وطالبوا عبر لافتاتهم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة بالاعتراف بالحقوق الكردية في سوريا المستقبل,وسارت التظاهرة في طريق الحسكة وانتهت قبل الدوار.

أما في الجهة المقابلة من الجامع تجمع انصار المجلس الوطني الكردي في تظاهرة متوسطة بسبب مشاركة بعض اطرافه في تشييع كوران ديركي وتأخرت قليلا بسبب المشكلة مع شباب ال PYD ثم انطلقت رافعين شعارات تدعو الى الفيدرالية وتؤكد بأن الهيئة الكوردية العليا تمثل , وانتهت التظاهرة في ساحة آزادي في جمعة سميت اخوة الدم.

وبخصوص هجوم أنصار PYD على مظاهرة المجلس الكوردي قال مصدر في حزب الاتحاد الديمقراطي أن الأحداث التي شهدتها مظاهرة المجلس الكوردي في عامودا كانت ناجمة عن عمل فردي وحزب الاتحاد الديمقراطي غير مسؤول عنها.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *