معارك قرب مطار دمشق وشركات طيران تعلق الرحلات

30 نوفمبر، 2012 1:52 ص 125 مشاهدة

اشتبكت قوات المعارضة السورية مع القوات الموالية للرئيس بشار الأسد خارج دمشق مباشرة اليوم الخميس، ما تسبب في إغلاق طريق المطار الرئيسي وعلقت شركتا طيران الإمارات ومصر للطيران الرحلات إلى العاصمة السورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القتال على طول الطريق إلى المطار جنوب شرقي دمشق هو الأعنف في المنطقة منذ بدات الانتفاضة ضد الأسد قبل نحو عشرين شهراً.

وصرح رامي عبدالرحمن، مدير المرصد، لرويترز، بأن قتالاً عنيفاً دار في كل المناطق على طول طريق المطار.

وأضاف أن الاشتباكات كانت الأعنف في ضاحية بابيلا الجنوبية المتاخمة لمنطقة التضامن معقل المعارضة.

ومن جانبهم أفاد سكان تلك المناطق بأن اتصالات الإنترنت انقطعت بالعاصمة بعد الظهر وأن خطوط الهاتف المحمول والهاتف الأرضي تعمل بشكل متقطع ووصفوا ذلك بأنه أسوأ تعطل للاتصالات منذ بدء الصراع.

وفي السياق ذاته، قالت “طيران الإمارات” إنها علقت رحلاتها اليومية إلى دمشق حتى إشعار آخر لكن شركات أخرى واصلت العمل.

كما قالت مصادر في مطار القاهرة إن رحلة لشركة مصر للطيران غادرت الساعة الواحدة والنصف ظهراً 11:30 بتوقيت غرينتش هبطت في دمشق كما هو مقرر.

وأشار مسؤول في مطار القاهرة إلى أن طائرة مصر للطيران وصلت، وجميع الركاب في أمان، لكن صدرت أوامر للطيار بالعودة إلى القاهرة دون ركاب إذا شعر بأن الوضع هناك لا يسمح بالبقاء لفترة أطول.

وفي وقت لاحق اليوم، قال مسؤول في مطار القاهرة إن الشركة ألغت رحلة، الجمعة، إلى دمشق.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *