مفتي سوريا يدعو المعارضة إلى السعي لتغيير النظام بالحوار وليس بالقوة

19 ديسمبر، 2012 10:06 م 138 مشاهدة

mnnnnnnnnnnnn

دعا المفتي العام للجمهورية السورية أحمد بدر الدين حسون معارضي نظام الرئيس بشار الأسد إلى السعي لتغيير النظام بالحوار وليس بالقوة، بحسب ما جاء في محاضرة القاها في دمشق ونشرت الاربعاء.
وقال حسون في المحاضرة التي ألقاها في “مكتبة الأسد الوطنية” وأوردت نصها الاربعاء وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) “ان الذين يدعون انهم معارضة خارجية سيجبرون في النهاية على الجلوس الى طاولة الحوار”، داعيا هؤلاء “للمبادرة الى ذلك قبل ان يجبروا عليه”، وكل من يحملون السلاح الى “التوقف عن ممارساتهم (…) لان تغيير النظام لا يكون بالقوة بل بالحوار”.

ودعا المفتي الذي يعد مقربا من الرئيس السوري بشار الاسد، اطياف المعارضة للعودة الى البلاد “والاحتكام إلى الشعب في المطالب التي يريدون تحقيقها وعدم اللجوء إلى طلب المساعدة من دول عرفت بعدائها التاريخي للمنطقة وتآمرها عليها”.

وابدى استغرابه “من كل من حمل السلاح بوجه الدولة ومؤسساتها وأخوته في الوطن حيث بات من الملح والضروري إسقاط هذا الخيار والعودة عنه عبر انتهاج طريق الحوار وإعادة بناء سوريا وتأهيل ما دمر”.

وكان نائب الرئيس السوري فاروق الشرع دعا في حديث مع صحيفة (الاخبار) اللبنانية القريبة من سوريا وايران نشر الاثنين، الى “تسوية تاريخية” لان ايا من طرفي النزاع غير قادر على حسم النزاع عسكريا.

وقال الشرع الذي يتولى منصبه منذ العام 2006 “ليس في امكان كل المعارضات حسم المعركة عسكريا، كما ان ما تقوم به قوات الامن ووحدات الجيش لن يحقق حسما”.

واشارت (سانا) إلى أن المحاضرة اتت في سياق فعالية “لعيونك يا شهبا” في اشارة إلى حلب كبرى مدن شمال سوريا، وتهدف الى تأمين المتطلبات الأساسية واليومية لأهالي هذه المدينة التي تشهد معارك يومية منذ اكثر من اربعة اشهر، عبر إيصال ونقل هذه المواد من مختلف المحافظات إليها.

وكان وفد وزاري برئاسة رئيس الحكومة السوري وائل الحلقي زار حلب الاثنين للاطلاع على الصعوبات التي تواجهها، معلنا تخصيص الحكومة اموالا “للمساهمة في الموازنة المستقلة لمحافظة حلب وتامين مساعدات اسبوعية بواسطة الطائرات”.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *