منظمات المجتمع المدني التابعة لحركة المجتمع الديمقراطي تعقد مؤتمرا صحفيا بقامشلو و تستعرض موقفها من آخر المستجدات

5 ديسمبر، 2012 5:29 ص 130 مشاهدة

بحضور عدد من وسائل الإعلام و ممثلين عن منظمات المجتمع المدني التابعة لحركة المجتمع الديمقراطي أقيم بمطعم صحارى مؤتمرا صحفيا لهذه المنظمات تم فيه قراءة ورقة سياسية تمثل وجهة نظر هذه المنظمات في المرحلة الراهنة.

استهل البيان بسرد عن الثورة السورية و بداياتها السلمية و التي اتجهت للتسليح ، و قد أتى في البيان أن النظام و المعارضة يتحملان مسؤولية هذا العنف حيث قالت “أصر النظام على حل المسألة أمنيا و عسكريا و المعارضة أيضا رجحت استخدام السلاح و الحرب و الاقتتال و الذي تضرر من هذه المسألة طبعا هو الشعب التواق للحرية و الذي قدم كل غالي و نفيس لينال حريته و يعيش بكرامة المعارضة التي هي بالأساس معتمدة و مستندة إلى جهاة خارجية و بالأخص تركيا و البعض الآخر يستند على جهاة أخرى و لا سيما بعض الدول الأوربية و بعض الدول العربية و الكل يسير هذه المعارضة حسب مصالحه و التي تدخل في خدمة أجندات الدول الخارجية “.

كما أشار البيان على أن لا حاجة لدخول قوى لحماية مناطقنا لأنها آمنة بالأساس و لكن حاولت بعض الجهاة دخولها ، و يستمر البيان ” و لكن وحدات الحماية الشعبية تصدت لهذه المجموعات التي كانت بالأصل مدعومة من الجانب التركي و جعلتها تتكبد خسائر فادحة في الأرواح و المعدات العسكرية و الأسلحة الثقيلة مما جعلها تتراجع إلى نقاط حدودية و سيطرت وحدات الحماية الشعبية على المساحة الأكبر في سرى كانييه .

و قد ذيل البيان بأن الموقعون هذا البيان يحيون أبناء مدينة قامشلو لوقوفهم إلى جانب إخوانهم في سرى كانييه و خص مجلس الشعب لمدينة كوردستان بذلك ، و الموقعون هم :

1- اتحاد تجار سوق المدينة في قامشلو

2- اتحاد تجار سوق الهال في قامشلو

3- اتحاد المتعهدين و المقاولين في قامشلو

4- اتحاد الحرفيين في قامشلو

5- اتحاد عمال البناء في قامشلو

6- اتحاد المعلمين في قامشلو

7- اتحاد مكاتب السيارات في قامشلو

8- اتحاد المكاتب العقارية في قامشلو

9- اتحاد المكاتب الزراعية في المدينة

10- اتحاد أطباء غربي كوردستان

11- اتحاد شركات النقل في قامشلو

12- جمعية سوق الصاغة

13- جمعية القصابين في قامشلو

14- جمعية المطاعم في المدينة

15- مؤسسة اللغة الكوردية

16- مؤسسة عوائل الشهداء

17- مجلس الشباب و الرياضة

18- المجلس الشعبي لبلدية قامشلو

19- هيئة المهندسين في مدينة قامشلو

20- لجنة المحروقات في المدينة

21- لجان النقل العمومية في المدينة

بعد قراءة البيان تم طرح بعض الأسئلة على سليمان عمر رئيس اتحاد سوق التجار عن طرق و وسائل حل المشاكل و توفير المحروقات على وجه الخصوص و التي عزاها عمر إلى أن المحروقات يتم الاستيلاء عليها قبل دخولها المدينة من قبل مجموعات مسلحة و أن المحروقات التي تباع على الطرقات إنما تأتي من خارج المدينة.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *