موسكو تنفي أي اتفاق مع واشنطن في الملف السوري

27 ديسمبر، 2012 3:27 م 107 مشاهدة

mos

نفت وزارة الخارجية الروسية اليوم وجود خطة روسية-أمريكية لحل النزاع في سوريا كانت أشارت إليها معلومات صحافية.

وقال الناطق باسم الوزارة ألكسندر لوكاشفيتش: “لم يكن هناك وليس هناك مثل هذه الخطة، وليست موضع بحث”، وذلك رداً على سؤال حول وجود اتفاق بين الروس والأمريكيين حول تشكيل حكومة انتقالية مع بقاء بشار الأسد إلى حين انتهاء ولايته في 2014.

وأضاف أن السياسة الروسية المتعلقة بسوريا لا تزال تستند إلى الاتفاق مع القوى العالمية الذي تم التوصل إليه في يونيو/حزيران في جنيف وينص على إجراء حوار بين الأطراف السورية.

واعتبر لوكاشيفيتش أن “جعل رحيل رئيس منتخب حجر أساس لأي حوار هو انتهاك لكل الاتفاقات التي تم التوصل إليها” في جنيف. وتابع لوكاشيفيتش أنه “إذا كان الهدف هو رأس الرئيس فهذا يعني استمرار حمام الدم ومسؤولية كبرى يتحملها الذين يتابعون السعي إلى مثل هذه الأهداف”.

حوار موسكو مع كل الأطراف

وفي سياق متصل، أجرى وفد سوري برئاسة نائب وزير الخارجية فيصل المقداد اليوم الخميس محادثات في وزارة الخارجية الروسية.

وأعلن لوكاشفيتش أنه سيتم إعلان نتائج المباحثات في وقت لاحق في النهار. وأكد أن المحادثات “تندرج في إطار الحوار الذي لا نجريه مع الحكومة السورية فحسب بل مع كل هيئات المعارضة”.

وتابع الناطق الروسي “مع شركائنا الأمريكيين ومع الإبراهيمي ومع الجهات الفاعلة الدولية الأخرى، أجرينا ونجري مناقشات حول الآليات التي يجب وضعها لتطبيق عملي للمبادئ التي اتفق عليها في اجتماع جنيف في 30 يونيو/حزيران”.

ويتوقع أن يصل الإبراهيمي إلى موسكو السبت بطلب منه كما قالت الدبلوماسية الروسية، بعدما أمضى عدة أيام في دمشق منذ الأحد، والتقى الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة، لكنه لم يحصل على موافقتهما على خطة دولية للخروج من الأزمة.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *