موظفو الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد يحصلون على علاوة راتب بنسبة 6.08% في 2013

19 نوفمبر، 2012 12:41 ص 117 مشاهدة

النظرة المستقبلية إيجابية بالنسبة للموظفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع زيادة متوقعة في الرواتب بنسبة 6.08% في 2013. ويُرتقب أن تشهد الرواتب في مصر أعلى نسبة من نمو قد تصل إلى 9.5%.

بقلم ستيفن بوند

يُتوقع ارتفاع إجمالي في الرواتب في الخليج بنسبة 5.4% في 2013، وذلك تماشياً مع التوقعات السابقة لعامي 2011 و2012، ما يتمّ عن الثقة بالاستقرار الاقتصادي في المنطقة، بحسب مسح آيون هيويت لزيادة الرواتب.

تمّ إعداد التقرير بناءً على البيانات الصادرة عن أكثر من 500 منظمة في 26 قطاعاً عبر المنطقة.

وقد علّق مارتن مكغيغان، رئيس الخدمات الاستشارية لبرامج المكافآت والحوافز في أيون هيويت قائلاً: “إن جميع مؤشرات الاقتصاد الكلي قد أظهرت أن الوضع الاقتصادي يواصل التطور في اتجاه إيجابي، ما ينمّ عن ثقة مستمرة في الآفاق الاقتصادية لعام 2013”.

وتابع مارتن قائلاً: “إجمالاً، لم يقع انخفاض في التوقعات المتعلقة بالأجور للعام القادم، وهو خبر سار بالنسبة للموظفين. وقد لاحظنا أيضاً أن المؤسسات تلجأ أكثر فأكثر إلى ربط زيادة الأجور بالأداء، وهو اتجاه سليم يشير إلى مزيد من النضج في السوق”.

Middle East Salary Predictions 2013

يرتقب التقرير زيادة إجمالية في الرواتب بنسبة 5.1% في 2013 للموظفين في الإمارات العربية المتحدة، بناءً على رد 174 مؤسسة شملها المسح في الإمارات، مبيناً أن زيادة الرواتب ستتفاوت أكثر من قطاع إلى آخر بدلاً من بلد إلى سواه.

وإن غالبية الشركات التي شملها التقرير في الإمارات ستمنح زيادة في الرواتب مبنية على الأداء، مع توقّع زيادة الرواتب في قطاعي الصيدلة والكيماويات بنسبة 5.8%. أما في قطاع الآلات والمعدات، ارتقب التقرير زيادة بنسبة 4.1%.

توقّع التقرير أيضاً أن يشهد قطاع الخدمات المهنية أفضل تحسن في الرواتب، لاسيما في البنوك حيث ستبلغ نسبة زيادة الرواتب بنسبة 8.1%، مقابل أدنى زيادة بالرواتب في قطاع المواصلات، اللوجستيات والشحن بنسبة 2.5%.

ويشير التقرير إلى أن عدداً أقل من الشركات تفكر في تجميد الرواتب، مع توقّع 1.3% فقط من الشركات في الإمارات الحفاظ على مستويات الرواتب في 2013، مقارنة بنسبة 4.1% في 2012. لكن الاستثناء لهذا الاتجاه العام هو قطر حيث توقّع 8% ممن شملهم الإحصاء تجميداً للرواتب، مقارنة بـ 2.4% في العام الماضي.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *