وحدات حماية الشعب تصدر بياناً عن الأحداث الأخيرة وتتهم الائتلاف السوري و….

15 يناير، 2014 7:24 م 115 مشاهدة

571 (1)

"رحاب نيوز " ر ن ا – قامشلو

بعد انتظار كبير من وسائل الإعلام المحلية والدولية عن بيان لوحدات حماية الشعب YPG عن حقيقة ما حصل في كل من مدينة تل حميس وتل برك الواقع في ريف محافظة الحسكة شمالي شرفي سوريا، أصدرت وحدات حماية الشعب اليوم بياناً خونت فيه الائتلاف السوري المعارض متهمتاً إياهم بالعمالة لتركيا ولغيرها من الدول المعادية للقضية الكوردية في سوريا " حسب ما جاء في نص البيان ".

نص البيان:

استكمالاً لبياننا الذي صدر في السادس من كانون الثاني/ يناير لهذا العام حول معارك تل حميس وتل براك والتي اكدنا فيها بأنه لم تكن سوى ضربة إستباقية هادفة، لردع وتشتيت لما كانت تحضره القوى الإرهابية من داعش وكتائب الجبهة الاسلامية واعوانها، لشن هجوم واسع على المناطق الكردية وضرب مكتسبات الشعب الكردي في كل من قامشلو ورميلان وتربسبيه، وكان قد اتخذ هذا القرار مسبقا من قبل ما يسمى بالإتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري وبمباركة من الدولة التركية وذالك من خلال تصريح وزير خارجيتها داود اوغلو وتصريحات الإتلاف ايضاً.

وقد تم خلال هذه الضربة الإستباقية في إلحاق خسائر واضرار جسيمة بالمجموعات التكفيرية، من خلال تمشيط مدينة تل براك ومحيط تل حميس ومصادرة اعداد كبيرة من الذخيرة والسيارات المفخخة والصواريخ بالإضافة إلى قتل العديد من عناصرهم ، ومن ثم عادت وحداتنا إلى مواقعها.

اكدنا ونؤكد بأن هدفنا لم يكن الاستقرار في مدينة تل براك وتل حميس، ولكن إذا ما ضلت هذه التحشدات من قبل الجماعات المسلحة تشكل خطراً وتهديداً على أمن وسلامة مناطقنا ، فإننا لن نتوارع في الدخول وبسط السيطرة عليها لحظة واحدة.

إن ما يسمى بالإتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري قد اتخذ قراراً ويحاول جاهداً إقصاء الكرد من أي إستحقاق سياسي في مؤتمر جنيف 2 وآي محفل دولي آخر . فهيه تقوم بمحاربة داعش في كل من حلب وادلب وباقي المناطق الاخرة من سوريا لكنها في الوقت نفسه تتحد مع داعش ومرتزقتها لمحاربة الكرد في المناطق المحررة وبمساندة من الدولة التركيا واستخباراتها.

إن المجلس الوطني الكردي هو جزء لا يتجزء من ما يسمى بالإتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري، لذلك فهو ملزم وباقصى سرعة ممكنة في تحديد موقفه من هذا القرار العدائي تجاه الشعب الكردي ومؤسساته ، وإلا فإننا سنعتبره شريكاً في سفك دماء الشعب الكردي وشريكاً مع ما يسمى بالإتلاف في معادات مكتسبات هذا الشعب. وبنائاً على هذا فإننا نعلن بأن جميع فعاليات ونشاطات ما يسمى بالإتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السوري في مناطقنا هي فعاليات ونشاطات غير مشروعة طالمة ان اهدافه هي معادات الشعب الكردي ويساند ويؤيد الهجمات عليه.

خلال المعارك وعمليات التمشيط ومن اجل فك الحصار عن بعض وحداتنا، إستشهد كوكبة من شهدائنا الابطال من مدينة قامشلو وتحديدا حي الكورنيش الذين فضلوا الشهادة على ترك رفاقهم في الحصار من خلال عمليات اتسمت بروح نكران الذات والفداء.

في الوقت الذي نستذكر كوكبة من شهدائنا الابطال والعظام الذين لم يبخلوا لحظة واحدة في التضحية باغلا ما لديهم دفاعاً عن شرف وكرامة الشعب الكردي وكل مكونات المنطقة ضد هجمات الهمجيين والمرتزقة، فإننا نجدد العهد لهم بأننا سنبقى ملتزمين بنهجهم والسير على دربهم حتى استكمال مسيرة النصر. 

وبهذه المناسبة نحن في القيادة العامة لوحدات حماية الشعبYPG نعزي انفسنا اولاً ونتقدم باحرتعازينا لذوي الشهداء وعوائاهم ورفاقهم ونقبل ايادي امهاتهم.

إننا في وحدات حماية الشعب YPG نجدد ندانا لابناء شعبنا الأبي وفي مقدمتهم الشباب والشابات للإلتحاق بصفوف وحدات حماية الشعب وملئ مكان الشهيد الواحد بعشرات المقاتلين، وذالك لتلقين كل من يرغب ويسول له نفسه في التطاول على قيم هذا الشعب الابي الذي لن يلين من عزمه على النصر أي شيء.

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *