وحدات حماية الشعب: قمنا بمهامنا وسنعود إلى أماكننا كما وعدنا شعبينا وداعش ترد بـ…

5 مارس، 2014 1:15 م 132 مشاهدة

Syrian-kurds

" رحاب نيوز " ر ن ا – دمهات ديركي

بعد تعالي الأصوات والتغريدات على التويتر ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى حول انتصار ما يسمى بمسلحي "داعش" في ريف الحسكة وطرد وحدات حماية الشعب YPG من المناطق التي كانت تحت سيطرتها.

أطلق المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً إلى الرأي العام بررت فيه هذه الانسحابات من المناطق التي قامت بتطهيرها من المسلحين الإسلاميين المتشددين على حد قولهم، بأنهم أنهوا مهمتهم في اريف الشمالي للحسكة وعادوا إلى مراكز الدفاع حسب ما وعدنا به الشعب والعشائر في المنطقة.

البيان كمل ورد لرحاب نيوز:

إلى الإعلام و الرأي العام

بهدف حماية الشعب و المنطقة من المجموعات الإرهابية المرتزقة و تدمير معاقلها و ردعها عن مهاجمة المدن و القرى الآمنة في المنطقة و بناءً على طلب الأهالي، كنا قد بدأنا بحملة ثورية في 21 شباط، تحت اسم "حملة الوفاء لشهداء تل براك و تل حميس" تمكننا من دك معاقل الإرهابيين المرتزقة في بلدة تل براك و العديد من القرى المجاورة و تشتيت صفوفهم و الاستباق إلى ضرب مخططاتهم في الهجوم على المنطقة.
 
هدفنا الأساسي من هذه الحملة كانت تشتيت قوات المرتزقة الإرهابيين و إبعاد شرورهم عن شعبنا و جغرافيتنا، كذلك القضاء على أية محاولة لخلق الفتنة بين مكونات المنطقة و خاصة بين الشعبين الكردي و العربي و إخراج تل براك و المنطقة المجاورة من كونها مركز للإرهاب و الإرهابيين و منطلق لعملياتهم الإرهابية التي تستهدف مقاطعة الجزيرة بكافة مكوناتها. 
كنا قد صرحنا بضرورة حماية البلدة من قِبل أهلها و قاطنيها و إداراتها من قِبل مكوناتها و عدم السماح للمرتزقة الإرهابيين بتحويلها إلى أوكار للإرهاب و الهجوم على المدن الآمنة. هدفنا الرئيسي هو حماية المقاطعة بارضها و شعبها، و كذلك تمتين أواصر الأخوة و العيش المشترك بين الشعوب و درء الفتن و التخريب.

نحنُ كوحدات حماية الشعب، بعد أن قمنا بمهامنا على أكمل وجه في تطهير تل براك من الإرهاب و الإرهابيين و استتاب الأمن و الاستقرار، و بناء على تعهد أبناء البلدة و رؤساء العشائر و الوجهاء و كرمى لأواصر الاخوة التاريخية بين الكرد و العرب، قمنا بسحب قواتنا من البلدة. و نأمل أن يتمكن أهلها من العودة إليها و إدارتها و منع الإرهابيين من الدخول إليها، لإننا لن نقف مكتوفي الأيدي و لن نتردد في إعادة الحملة و ضرب الإرهابيين في حال عودتهم. و ليكن بعمل الجميع بأننا نمتلك القوة و القدرة الكافية لضرب معاقل الإرهابيين في أي مكانٍ كان و ردعهم عن التجمع و مهاجمة المنطقة. كما أننا نحذر كل من يساند أو يأوي المجموعات الارهابية و يقدم لهم التسهيلات و الدعم بالكف عن ذلك لأنهم في حال استمروا في معاداتنا فلن يفلتوا من الحساب و لن نتهاون مع من يتلاعب بأمننا و سلامتنا.

ندعو كافة الجهات إلى التحلي بروح المسؤولية و دعم نضالنا المشروع في مواجهة الإرهاب و الهجمات أيً كان مصدرها. و كذلك على الجميع أن يدركوا جيداً معنى قرارنا الخاص بوقف الحملات و العمليات العسكرية و التوقف ضمن الحدود الحالية عسكرياً، و موقفنا هذا نابع عن موقف القوي المتمكن، موقف نابع من روح المسؤولية التاريخية و الوطنية، موقف يستند على الاخوة و العيش المشترك و الديمقراطية.

نحنُ في القيادة العامة لوحدات حماية الشعب، ندعو أهالي تل براك بالعودة إلى بيوتهم، و نعلن بأننا لن نتركهم تحت رحمة الإرهاب و لن نتردد في تخليصهم و حمايتهم متى تطلب الأمر. و كذلك ندعو كافة أبناء شعبنا بضرورة الالتفاف حول قواتنا و تقديم الدعم و المؤازرة، لأن وحدات حماية الشعب تعتبر ضمانة الاستقرار و العيش الآمن و الحياة الحرة الكريمة.

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب

4-3-2014

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *