وزير الخارجية المصري يرحب بقرار مجلس الأمن بشأن الوضع الإنسانى فى سوريا

24 فبراير، 2014 12:49 ص 61 مشاهدة

نبيل فهمى

رحاب نيوز – القاهرة

رحب وزير الخارجية المصري نبيل فهمى بتبنى مجلس الأمن قراره ٢١٣٩ بشأن ضرورة تحسين الأوضاع الإنسانية فى سوريا.. مؤكدا أن صدور القرار عن المجلس يعكس توافقا دوليا حول عدم جواز السكوت على تدهور أوضاع ملايين البشر داخل وخارج سوريا.

كما أشاد فهمى بما ورد فى القرار من تقدير للجهود القيمة التى تبذلها دول المنطقة، بما فيها مصر لاستيعاب اللاجئين السوريين، واعتراف المجلس بالعبء الاقتصادى والمالى الذى تتحمله دول المنطقة فى هذا الإطار.. مؤكدا أن التعاون بين حكومات الدول المجاورة والمعنية بالوضع فى سوريا والمنظمات الدولية المنخرطة فى معالجة الأوضاع الإنسانية للسوريين هى أولوية قصوى فى المرحلة الحالية.

وفي بيان أشار فهمى أن مصر ستقدم كل ما بوسعها للأخوة السوريين كما فعلت منذ أن بدأت هذه الأزمة.. مشيرا إلى أنه يعتبرهم ضيوفا فى مصر إلى أن تسمح ظروف بلادهم بالعودة إليها فى أفضل ظروف ممكنة.

وأضاف أنه فى حال تعاون جميع الأطراف المعنية وعلى رأسها الحكومة السورية فى تخفيف معاناة السوريين، فإن من شأن ذلك أن يساعد على بناء الثقة المطلوبة من أجل التوصل إلى الحل السياسى الذى يتطلع إليه السوريون لإنهاء هذه المأساة القاسية.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *