وصول حاملة الطائرات النووية الأمريكية ” آيزنهاور” للساحل السوري

7 ديسمبر، 2012 11:35 ص 147 مشاهدة

وصلت حاملة الطائرات النووية الأمريكية “آيزنهاور” أمس الأربعاء، إلى الساحل السوري، فيما تواردت أنباء عن احتمال استعداد الولايات المتحدة للتدخل العسكري المباشر في سوريا.

“أنباء موسكو”

ونقلت وكالات أنباء عن موقع “دبكا” الإلكتروني أمس أن “حاملة الطائرات النووية الأمريكية “آيزنهاور” عبرت قناة السويس، قادمة من الخليج العربي، واستقرت قبالة الساحل السوري رغم العاصفة الشديدة”، حيث تحمل على متنها، بحسب الموقع، 8 أسراب من المقاتلات و8 آلاف بحار وطيار، وجندي من مشاة البحرية الأميركية.

وأضاف الموقع أن “آيزنهاور” هي واحدة من السفن الـ11 الحربية الأمريكية القادرة على حمل آلاف من العسكريين، وانضمت حاملة الطائرات الأمريكية إلى مجموعة حاملة الطائرات “إيو جيما” التي تضم نحو 2.5 ألف رجل من مشاة البحرية.

وأفادت قناة روسيا اليوم بأن وصول “آيزنهاور” إلى السواحل السورية قد يكون في سياق استعداد الولايات المتحدة للتدخل العسكري المباشر في سورية.

من جانبها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، أمس، إن الولايات المتحدة قلقة من أن الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يزداد نظامه يأسا قد يلجأ إلى استخدام الأسلحة الكيماوية أو يفقد السيطرة عليها.

وأضافت كلينتون “بالتالي فإنه في إطار الوحدة المطلقة التي نتبناها من هذه القضية، فإننا بعثنا برسالة لا لبس فيها، مفادها أن هذا سيكون تجاوزا لخط أحمر، وسيحاسب المسؤولون عن هذا”.

وكانت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية أشارت، الأربعاء إلى مخاوف الدول الغربية من استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية، وهو ما دعا أمريكا وبريطانيا للتفكير في سيناريو تدخل عسكري بمشاركة إسرائيلية، وسط أنباء عن البدء فعليا بوضع خطة محكمة بمعاونة إسرائيل لضرب سوريا.
وصول حاملة الطائرات النووية الأمريكية ” آيزنهاور” للساحل السوري وصلت حاملة الطائرات النووية الأمريكية “آيزنهاور” أمس الأربعاء، إلى الساحل السوري، فيما تواردت أنباء عن احتمال استعداد الولايات المتحدة للتدخل العسكري المباشر في سوريا. “أنباء موسكو” ونقلت وكالات أنباء عن موقع “دبكا” الإلكتروني أمس أن “حاملة الطائرات النووية الأمريكية “آيزنهاور” عبرت قناة السويس، قادمة من الخليج العربي، واستقرت قبالة الساحل السوري رغم العاصفة الشديدة”، حيث تحمل على متنها، بحسب الموقع، 8 أسراب من المقاتلات و8 آلاف بحار وطيار، وجندي من مشاة البحرية الأميركية. وأضاف الموقع أن “آيزنهاور” هي واحدة من السفن الـ11 الحربية الأمريكية القادرة على حمل آلاف من العسكريين، وانضمت حاملة الطائرات الأمريكية إلى مجموعة حاملة الطائرات “إيو جيما” التي تضم نحو 2.5 ألف رجل من مشاة البحرية. وأفادت قناة روسيا اليوم بأن وصول “آيزنهاور” إلى السواحل السورية قد يكون في سياق استعداد الولايات المتحدة للتدخل العسكري المباشر في سورية. من جانبها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، أمس، إن الولايات المتحدة قلقة من أن الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يزداد نظامه يأسا قد يلجأ إلى استخدام الأسلحة الكيماوية أو يفقد السيطرة عليها. وأضافت كلينتون “بالتالي فإنه في إطار الوحدة المطلقة التي نتبناها من هذه القضية، فإننا بعثنا برسالة لا لبس فيها، مفادها أن هذا سيكون تجاوزا لخط أحمر، وسيحاسب المسؤولون عن هذا”. وكانت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية أشارت، الأربعاء إلى مخاوف الدول الغربية من استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية، وهو ما دعا أمريكا وبريطانيا للتفكير في سيناريو تدخل عسكري بمشاركة إسرائيلية، وسط أنباء عن البدء فعليا بوضع خطة محكمة بمعاونة إسرائيل لضرب سوريا.

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *