13 ألف قاضيا يشرفون على 30 ألف لجنة لاستفتاء الدستور المصري بعد غد

12 يناير، 2014 4:43 م 93 مشاهدة

الاستفتاء

رحاب نيوز- القاهرة – بنان حواس

على مدى يومين (14 – 15 يناير) يجرى في مصر الاستفتاء على الدستور الجديد تحت إشراف قضائي كامل من خلال 13 ألفا و 867 قاضيا ، يتولون الإشراف على حوالي 30 ألف لجنة انتخابية فرعية.. في حين يتولى الإشراف على تلك اللجان الفرعية 352 لجنة انتخابية عامة على مستوى الجمهورية ، تحت رئاسة اللجنة العليا للانتخابات برئاسة المستشار نبيل صليب رئيس اللجنة ورئيس محكمة استئناف القاهرة.ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت على هذا الاستفتاء حوالي 53 مليون ناخب.

وصرح المستشار مدحت إدريس عضو الأمانة العامة للجنة العليا للانتخابات ، بأن اللجنة سوف تتواصل مع القضاة المشرفين على الاستفتاء أثناء عمل اللجان ، عبر إرسال رسائل نصية ( إس إم إس) عن طريق الهواتف المحمولة ، بشأن أية تعليمات ترغب في إرسالها إليهم.

وأوضح المستشار إدريس أن اللجنة العليا للانتخابات حظرت الدعاية بأية وسيلة في محيط 200 متر خارج المقر الانتخابي، سواء باللافتات أو من خلال الأشخاص أو من خلال الميكروفونات أو بأي وسيلة أخرى تحث الناخبين على التصويت على نحو معين.

وقال إن رؤساء اللجان الفرعية من القضاة ، بدأوا اعتبارا من اليوم في تسلم الأوراق والمستندات اللازمة لعملية الاستفتاء من مقر المحاكم الابتدائية التابع لها لجانهم ، وفي مقدمتها استمارات وبطاقات التصويت ومحاضر الفرز والإجراءات وغيرها من الأوراق.

وأضاف أن عمليات فرز الأصوات سوف تتم بداخل مقار اللجان الفرعية إثر إغلاق صناديق الاقتراع في اليوم الثاني والأخير لعملية الاستفتاء ، حيث يقوم رئيس كل لجنة فرعية بإبلاغ نتيجة لجنته إلى اللجنة العامة التابع لها، والتي تقوم بتجميع تلك النتائج وإرسالها للجنة العليا للانتخابات التي ستقوم بدورها بإعلان النتيجة النهائية لعملية الاستفتاء على الدستور.

وأكد المستشار مدحت إدريس إنه سيتم متابعة عملية الاستفتاء لمختلف الصحف ووسائل الإعلام ، المصرية والدولية ، ومنظمات المجتمع المدني الصادر لهم تصاريح من اللجنة العليا للانتخابات بهذا الشأن.

وأشار المستشار إدريس إلى أن اللجنة العليا للانتخابات قد حددت 84 مقرا انتخابيا لتصويت المواطنين الوافدين في المحافظات التي يتواجدون بها أثناء إجراء الاستفتاء، لافتا إلى أن اللجنة العليا قامت بإنشاء "شبكة نظم معلومات مغلقة" تربط تلك اللجان (لجان الوافدين) ببعضها البعض الكترونيا ، على نحو يمنع من تكرار التصويت في عملية الاستفتاء.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *