20 مليار دولار تهدد رئيس بنك روسي بالإطاحة من منصبه

1 ديسمبر، 2015 5:59 م 70 مشاهدة
رحاب نيوز – ر ن ا

أعلنت وسائل إعلام روسية ومصدر في بنك “في.إي.بي للتنمية” الروسي، أن رئيس البنك فلاديمير دميترييف، قد يفقد منصبه بعدما طلب من الحكومة حزمة إنقاذ قيمتها 20 مليار دولار لسد عجز في ميزانيته.
ويقول منتقدون إن البنك قدم قروضا جدواها التجارية محل شك، من بينها أموال ضخمة أنفقت على البنية التحتية لدورة الألعاب الشتوية في سوتشي عام 2014. وشأنه شأن قطاعات أخرى في الاقتصاد الروسي عانى في.إي.بي من مشكلات في ظل الركود الذي ضرب البلاد في حين منعت العقوبات الغربية البنك من الاقتراض من الخارج لتعويض المشكلات المتعلقة بمحفظة قروضه.
وأكد مصدر في البنك أنه يرى احتمالا كبيرا لتغيير رئيس البنك، مضيفاً أن الحكومة قد تربط ضخ أموال الإنقاذ بتغيير الإدارة وإعادة هيكلة البنك.
ونقلت صحيفة فيدوموستي الروسية عن مصادر لم تسمها في القطاع المصرفي والحكومة، قولها إنه يجري الإعداد لإزاحة دميترييف قريبا لكن قرارا نهائيا لم يصدر بعد. وبدأ دميترييف 53 عاما مساره الوظيفي بوزارة الخارجية السوفيتية، قبل أن ينضم إلى وزارة المالية الروسية عقب انهيار الاتحاد السوفيتي.
بينما أكدت مصادر أخرى مطلعة أنه لا يعتقد أن يقال دميترييف من منصبه، لكنه أقر بوجود خلافات بخصوص طريقة إدارة البنك.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *