25 مليون دولار منحة صينية لتمويل مشروعات تنموية وتقديم دعم فني لمصر

9 مارس، 2014 10:33 م 106 مشاهدة

أشرف العربي

رحاب نيوز- القاهرة

وقع الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والتعاون الدولى بمصر وسفير الصين لدى مصر "سونغ اي قوه" اليوم اتفاقيتين للتعاون الفنى والاقتصادى بين البلدين بمنحة لا ترد قدرها 25 مليون دولار.

تقدم الصين بمقتضى الاتفاقية الأولى لمصر منحة لا ترد قدرها 150 مليون يوان صينى بما يعادل 25 مليون دولار لتمويل مشروعات تنموية تتفق مع أولويات المرحلة الحالية وتعتبر هذه المنحة هى الشريحة الثانية من المنح التى وعدت بها الصين على مدى 3 سنوات فى برنامج المنح لمصر خلال الفترة من 2012 إلى 2014 والتى تقدر بحوالى 450 مليون يوان.

كما تتضمن الاتفاقية الثانية تقديم الدعم الفنى الصينى لمصر عن طريق إيفاد خبراء من الصين لمصر فى مجال مكافحة التصحر والمساعدة فى إنشاء أول مركز لمكافحة التصحر فى مصر.

وخلال توقيع الاتفاقيتين أشاد الدكتور العربى بعمق العلاقات المصرية الصينية التى شهدت تطوراً ملحوظاً، لافتا إلى أن إجمالى مساعدات التنمية الرسمية الصينية لمصر من خلال منح لا ترد تصل لحوالى 120.35 مليون دولار ولقروض تفضيلية ميسرة حوالى 304.55 مليون دولار مما أسهم فى تمويل العديد من المشروعات التنموية فى مصر.

وأوضح أن المشروعات التى أسهم فيها الجانب الصينى هى مشروع مبنى خدمة المستثمرين بالمنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس واستكمال مشروع الاستزراع السمكى بجامعة قناة السويس ومشروع انشاء مدرسة الصداقة المصرية الصينية بمدينة السادس من أكتوبر وأخرى ريفية بمحافظة المنوفية فضلاً عن مشروع التعليم عن بعد بمرحلتيه الأولى والثانية .

وأعرب الوزير المصري عن تقديره لتعهد الحكومة الصينية بتقديم مساعدات تنموية سنوية على مدى 3 سنوات بإجمالى 450 مليون يوان صينى بواقع 150 مليون يوان سنويا لدعم برنامج وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية المصرية وتنفيذ مشروعات تنموية ملحة.

فيما أكد السفير الصينى لدى مصر استمرار دعم المشروعات الممولة من نافذة المنح الصينية من خلال نقل الخبرات والتكنولوجيا الصينية وتدفق الاستثمارات الصينية خاصة فى المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس والتى تسهم فى تنمية المنطقة الاقتصادية وخلق المزيد من فرص العمل.

وقال إن حجم التبادل التجارى بين مصر والصين بلغ مؤخرا 10 مليارات ومليوني دولار، معرباً عن رغبة الصين فى استيراد المزيد من البضائع المصرية.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *