فؤاد عليكو لـ”رحاب نيوز” الكرد ممثلين في جنيف وبقوة

24 يناير، 2016 4:05 م 321 مشاهدة

رحاب نيوز ـ أحمد علو

توصل المجتمعون في مؤتمر للمعارضة السورية بالرياض الخميس 10 ديسمبر/كانون الأول 2015، إلى تشكيل وفد مفاوض يضم نحو 25 شخصا تحت اسم “الهيئة العليا للتفاوض”.
وستفوض الهيئة 15 شخصا من بينها لقيادة المفاوضات مع النظام السوري، المزمع عقدها في  25 يناير بإشراف الأمم المتحدة .
ويمثل الوفد المفاوض 6 أشخاص من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، و6 عن الفصائل العسكرية، و5 عن هيئة التنسيق للتغيير الديمقراطي، بالإضافة إلى 6 شخصيات مستقلة.

وفي هذا الموضوع أجرت “رحاب نيوز” وفي لقاء “خاص” مع عضو الهيئة السياسية وممثل المجلس الوطني الكردي في الإئتلاف  السوري المعارض “فؤاد عليكو” للحديث عن المفاوضات ومدى التمثيل الكردي في جنيف .

ـ لم يتم تمثيل الطرفين الكرديين( المجلس الوطني الكردي وحركة المجتمع الديمقراطي) في مفاوضات جنيف، ماهو سبب غياب الصوت الكردي، وما دور المجلس الكردي في هذه المفاوضات ؟

الكرد ممثلون في مفاوضات جنيف، وذلك من خلال ممثل المجلس الوطني الكردي في الائتلاف، هناك تجمعات وكتل ممثلة في الائتلاف، هناك تجمع إعلان دمشق والتجمع الوطني الديمقراطي وغيرهم من التجمعات، العديد من المكونات ممثلة في الائتلاف، والمجلس الوطني الكردي واحد من هذه المكونات، وطالما الائتلاف مشارك في المفاوضات يعني أن المجلس الكردي مشارك .

وبالنسبة لحركة المجتمع الديمقراطي فهو عضو في هيئة التنسيق، والذي جرى أن الهيئة العليا للمفاوضات لم تقم بإختيار حزب الإتحاد الديمقراطي كجزء من المعارضة، وطبعا هي ليست جزء من المعارضة، لذلك لم يقبل مشاركة الـ (ب ي د) .

الكرد ممثلين في جنيف وممثلين بقوة، ولا يمكن تجاوز الكرد في المفاوضات، ونحن مشاركين بـ  3 أعضاء، هم الدكتور عبد الحكيم بشار في رئاسة الهيئة العليا للمفاوضات، وأنا عضو في لجنة المفاوضات المباشرة، ومصطفى أوسو عضو في الهئية التشاورية، أما من يقول أن الكرد غير ممثلين في جنيف فهم يقصدون أن يكون هناك حضور للمجلس الوطني الكردي بشكل مستقل، وفي حال المطالبة بحضور مستقل للمجلس، فـ الأخوان وغيرهم من الكتل سيطالبون بوفد مستقل .

في الحقيقة نحن أردنا أن ينضم رئيس المجلس الكردي وعضو العلاقات الخارجية في المجلس إلى الوفد ولكن لم يتحقق ذلك . 

ـ حملة المليون توقيع التي يعمل المجلس الوطني الكردي على جمعها ، هل حققت أي نجاح يذكر لصالح المجلس؟

على الرغم من صعوبة الظروف والضغوط التي تعرضت لها الحملة من قبل الـ(ب ي د)، وأحرقت العديد من الأوراق، إلا إنها كانت جيدة، فقد وصل عدد التواقيع إلى نحو 625 ألف للأشخاص الذين هم فوق سن الثامنة عشرة، وطبعا عدد الاطفال هم أكثر لذلك وصل عدد التواقيع إلى نحو مليونين، وأعتبرت الحملة بمثابة استفتاء للمجلس الوطني الكردي، حيث أثبتت الحملة أن الحاضنة الشعبية للمجلس مازال قويا ومازالت الجماهير تؤيد عمل المجلس بإعتباره الممثل للمشروع الكردي .

ـ ماموقف المجلس الكردي من إجتماع كتلة احزاب المرجعية، التي جرت الاسبوع الماضي في القامشلي ؟

بالنسبة ﻷحزاب المرجعية غالبيتهم ضمن حركة المجتمع الديمقراطي(تف دم)، وسياستهم تتناسب مع سياسة (تف دم)، وهم لايملكون أي مشروع سياسي حقيقي ليعتبروا أنفسهم كطرف ثالث في المعادلة الكردية، هم أنسحبوا من المجلس ليتقربوا من سياسة (تف دم) ، لذلك فهذه الاحزاب ليس لها أي ثقل على الشارع الكردي ﻷنهم لا يعتبرون طرف مستقل، وإنما كطرف حليف لحركة المجتمع الديمقراطي .

ـ روسيا متمسكة بمشاركة صالح مسلم في مفاوضات جنيف3 ، بإعتباره يمثل قوة على الأرض، كيف يرى المجلس والإئتلاف هذا التمسك الروسي؟

روسيا ليست متمسكة بصالح مسلم ﻷنه يشكل قوة على الأرض، كما نجد روسيا متمسكة بقدري جميل وهيثم مناع على الرغم من عدم إمتلاكهما ﻷية قوة على الأرض، إنما التمسك بهؤلاء الشخصيات تعتبر رؤية سياسية للروس، فهم يعلمون أن هذه الشخصيات متمسكة ببقاء الأسد، والتي تطمح بتشكيل حكومة وحدة وطنية، ولكن هذا غير مقبول من طرف المعارضة وهو لا يتطابق مع مشروع الأمم المتحدة، وإنما يجب تشكيل هيئة حكم إنتقالي بكامل الصلاحيات .

روسيا تحاول إنتقاء المعارضة المخملية ﻹكمال مشروعها في سوريا وإعادة تأهيل بشار الأسد، فهذا غير مقبول، ولو أن صالح مسلم كان جزء من المعارضة لما تمسكت روسيا به .

ـ ماموقف الائتلاف من تشكيل وفدين للمعارضة السورية في ظل سعي موسكو ﻹدخال شخصيات وجهات قريبة منها في الوفد؟

تشكيل وفدين للمعارضة غير مقبول، والمعارضة مصرة على الوفد الذي تم إقتراحه في الرياض، والمحاولات الروسية لن تنجح، وفي حال إصرار الروس على تشكيل وفدين للمعارضة أو تشكيل وفد مشترك تدخال شخصيات قريبة منها، فإن الهيئة العامة للتفاوض المنبثقة عن مؤتمر الرياض لن تتفاوض في جنيف، وحينها لن يكون هناك أي مبرر لجنيف، وتستطيع روسيا أن تجري مفاوضاتها مع أصدقاءها في دمشق .  

ـ المفاوض الأممي ديمستوا قال: أن المفاوضات لن تجري في وقتها المحدد، من المسؤول عن هذا التاخير ؟

الأمم المتحدة وروسيا التي اقترحت وفدين للمعارضة هما المسؤولتان عن التأخير، وبالنسبة لوفد المعارضة فهو جاهز لحضور جنيف والجلوس على طاولة المفاوضات .

ـ هناك تحفظات على مشاركة محمد علوش المسؤول السياسي في جيش الإسلام والتي يصنفها موسكو ودمشق على أنها جماعات إرهابية، وعلى مشاركة العميد أسعد الزعبي، وطرح إستبدال علوش والزعبي بشخصين مدنيين، مامدى أهمية مشاركة علوش والزعبي في المفاوضات ؟

طالما هم يؤمنون بالحل السياسي في سوريا وبسوريا مدنية تتساوى فيها الحقوق بدون أي تحيز ديني أو عسكري، لذا ليس من حق أي أحد تغيير وفد المعارضة، وهذه تعتبر رؤية الهيئة العليا للتفاوض، وعلى الطرف الأخر إحترام قرارهم في إختيار ممثليهم .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *