رجل الأعمال المصري ساويرس: دعمت حركة تمرد وسأكون أول من يدافع عن حق التعبير للإخوان وفق القانون

17 يناير، 2014 7:40 م 132 مشاهدة

نجيب ساويرس

رحاب نيوز- القاهرة – بنان حواس

في حواره مع شبكة  CNN الأمريكية اليوم وصف رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس مقاطعي استفتاء الدستور بأنهم أقلية، مشيرا إلى أن التصويت على الاستفتاء هو المرحلة الأولى من خريطة الطريق من أجل دستور يمثل كل المصريين وليس شريحة بعينها ويساوي بين الجميع.

كما نفى ساويرس قيامه بتمويل عملية عزل الرئيس السابق د. محمد مرسي؛ قائلا "لم أمول المعارضة ضد مرسي، بل دعمت حركة تمرد، ووقف حزب المصريين الأحرار إلى جانب الحركة ووفر لها الدعم اللوجستي.

وأضاف أن دور الحزب اقتصر على تقديم مكاتبه للحركة وجمع التوقيعات لصالح حملتها المطالبة بإطاحة مرسي. وقال ساويرس أن "30 يونيو كانت حركة شعبية ضد ديكتاتور قرر تحويل مصر إلى دولة دينية، وفتح السجون لإخراج الإرهابيين الذين قتلوا الرئيس الأسبق أنورالسادات والسياح في الأقصر".

وحول تداعيات قرار تصنيف جماعة الإخوان كحركة إرهابية؛ قال "في البدء كان هناك مظاهرات سلمية للغاية، ولكن للأسف فإن المحتجين عمدوا لاحقا إلى استخدام الأسلحة وإطلاق النار على الشرطة، وفي النهاية نحن لا يمكننا معرفة من المسئول عن قتل الآخر لأن الشرطة كانت تدافع عن نفسها بوجه مسلحين يطلقون النار عليها". مضيفا أنه "لا يجب توقع أن يجلس الناس مكتوفي الأيدي تجاه ذلك فهناك الكثير من مشاعر الغضب، وسأكون أول من يدافع عن حق التعبير لأي عضو بالإخوان، ولكن وفق القانون وليس عبر الإرهاب والتفجير".

وكان نجيب ساويرس قد رفض اتهامات الناشطين المعارضين بشأن قيام السلطات المصرية بتنفيذ حملة من القمع والتضييق على الحريات، متهما مرسي وجماعة الإخوان بالتنسيق مع تنظيم القاعدة وشن هجمات إرهابية.

 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *