PYD يتهم أطرافاً كوردية بأحداث "تل حميس" و بيان شديد اللهجة من….

25 يناير، 2014 2:23 ص 115 مشاهدة

الاتحاد السياسي

" رحاب نيوز " ر ن ا – قامشلو

بيان شديد اللهجة لم يتوقعه الكثيرون في الوسط السياسي الكوردي من الاتحاد السياسي الكوردي التي توقف في الفترة الأخيرة لأسباب غير معروفة.

حيث تم اتهام بعض أعضاء الاتحاد السياسي من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي بمساعدتهم للجماعات الإسلامية وتسريب المعلومات لهم في جبهة تل حميس والتي أودت بحياة ما يقارب الـ 150 كوردياً من القوات الكوردية التابعة للهيئة الكوردية العليا، ولذلك قام الاتحاد السياسي بإصدار بيان كما جاء تسميته بـ "شديد اللهجة" ضد هذه التهم الملفقة على حد قولهم.

وهذا نص البيان بالتفصيل:

ندين التصرفات اللا مسؤولة والهجمة الإعلامية الظالمة ونستنكر الاتهامات بحق رفاق أحزاب الاتحاد السياسي وكوادرهم..

بيان للرأي العام في تصعيد آخر لوتيرة الحملة الإعلامية التي يشنها إعلام "pyd" والتي لم تتوقف لحظة في تلفيق التهم جزافاً بحق أحزاب الاتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا وأنصاره، حيث بثت قناة روناهي وموقع خبر 24 التابعين للـ pyd تهما ًبحق رفاق البارتي بإعطائهم معلومات للمجموعات الإرهابية وما يتعلق بالقتال الدائر بينهم في تل حميس وتل براك، وإحراق سيارتين لمواطنين كرد ومهاجمة مقر البارتي في ديريك يوم 22-1-2014 وإطلاق النار مما أدى إلى كسر زجاج المكتب تزامناً مع انطلاق أعمال مؤتمر جنيف2 وفي اليوم التالي هجومهم على المكتب واعتقال ستة شباب متواجدين في المكتب ونهب محتوياته من أجهزة كمبيوتر وغيرها ….." وذلك بعد التفجير الإرهابي في ديريك، في محاولة للنيل من أحزاب الاتحاد السياسي والحركة الوطنية الكوردية بالتشويش على مواقفهم الوطنية وتاريخهم النضالي الناصع على النهج القويم نهج الكوردايتي، نهج البرزاني الخالد الذي ترسخ في قلوب ووجدان أبناء شعبنا الكوردي ولاقى احتراما وتقديراً لدى كل الوطنيين والمخلصين من أبناء المنطقة وكافة القوى الوطنية والديمقراطية. إننا ندين هذه التصرفات اللا مسؤولة والهجمة الإعلامية الظالمة وما سبقتها، ونستنكر هذه الاتهامات بحق رفاق أحزاب الاتحاد السياسي وكوادرهم. نحن نعلم تماماً بأنه انتقام سياسي واضح ونعتبرها انتقاماً لمواقفنا الوطنية الثابتة من الثورة السورية وتمسكنا بالحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكوردي في سوريا، ولن يحيدنا مثل هذه التصرفات قيد أنملة عن نضالنا في سبيل ذالك. كما نهيب بأبناء شعبنا الكردي وقواه الوطنية على تحمل مسؤولياتهم تجاه المرحلة وحساسيتها، وإدانة هذه التصرفات التي من شأنها الإساءة لوحدة الصف والموقف الكورديين والذي نحن جميعاً أحوج إليها في هذه المرحلة.

 24/1/2014م

الاتحاد السياسي الديمقراطي الكردي – سوريا 

مواضيع ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *